2007-07-29

اوراقي القديمه

امبارح قعدت ادعبس في محفظه قديمه محتفظه فيها بشوية اوراق اعتقد انها مهمه
كنت بدور علي ورقه ليها عندي ذكري جميله اوي كان زوجي ربنا يديله الصحه وطولة العمر كتبها لي من خمس سنين لما تم 32 سنه ، كان زعلان جدا انه وصل للعمر ده وحاسس انه خلاص عَجِز ،
وبما اني انا كمان الشهر ده تميت 32 سنه فامش عارفه ليه الورقه دي جت علي بالي وقلت ادور عليها ، والحمد لله لقيتها ، حكام انا مافيش حاجه تضيع مني مهما كانت صغيره ومهما عدي عليها من الوقت طالما قررت احتفظ بيها



المهم وانا بقلب في المحفظة لقيت اوراق تانيه رجعتني لفتره جميله جدا من حياتي وحسيت ان السنين جريت من غير ما احس ، فكل ورقه منهم كان عمرها فوق ال 15 سنه ، تخيلوا لما الزمن يرجع بالواحد 15 _20 سنه بمجرد انه شاف كما ورقه قدامه

هواية جمع الطوابع كانت من اكبر هواياتي وعندي البوم مليان بطوابع يمكن تكون نادره، فكان من ضمن الورق كام طابع بريد لسه ما حطيتهمش في الالبوم

الورقه الاولانيه كانت طابع بريد من العراق تاريخه من سنة 1989 ، يعني عمره دلوقتي 18 سنه ،
الطابع تم اصداره بمناسبة العيد القومي للامن الداخلي او زي ما هو مكتوب بالانجليزي يوم الشرطه
" police day"

الطابع ده تاريخه كان قبل اكبر كارثه عرفها العرب طول تاريخهم ، وهي غزو العراق للكويت سنة 1990


رجع بيا الزمن ايام العراق ما كان آمن وفيه بوليس بيحتفلوا باليوم بتاعه ،

ايام ما كان فيه امن داخلي ، وناس تقدر تعدي الطريق بأمان زي الصوره
اللي علي الطابع ماهي بتصورهم كده

ودعيت من قلبي ان الايام دي ترجع مره تانيه



وفي كمان ورقه تانيه عباره عن جزء من جرنال قديم اعتقد انه الاهرام وبالذات بريد الاهرام ، وكان من ضمن هواياتي اني بعد ما افصص الجرنال من اول صفحه لآخر صفحه احتفظ ببعض القصاصات اللي ممكن يكون فيها بعض الاشياء المهمه من وجهة نظري اواي حاجه ممكن اشوف انها هاتنفعني بعد كده ،وكنت عامله حاجه زي البوم ليها ، واعتقد ان الورقه دي عمرها ممكن يكون حوالي 19 او عشرين سنه
والورقه دي مكتوب فيها كلام جميل جدا بيقول :


" يابني : لا تنظر الي ما في يد غيرك ، فيتعب قلبك ولكن انظر إلى ما في يدك فيلهج بالشكر لسانك وتقر عينيك .
يا بني : ارض بما قسمه الله لك تنعم به وتسعد ولا تتطلع إلى ما ليس لك فتشقي وتحقد .
يا بني : من رضي بقسمته حمد ومن بطر بنعمته فسد ومن قل إيمانه حسد ومن صلح ميزانه زهد ومن بر والديه سعد ومن تصدق وتزكي وجد ومن شح جحد .
يا بني : ذق الطيبات جميعها فلن تجد أطيب من لقمة العافية و لا أمر من لقمة الهم والغم ، و لا أثقل من الدين و لا أصعب من قهر الرجال و لا أذل من السؤال وطلب الحاجة ، و لا أبغض من الظلم .
يا بني : ما من مصيبة أكبر من مصيبة المرء في دينه و لا أبغض من الكذاب المنافق و لا أشرف عند الله من الفقير التقي .
يا بني : ساعد الناس في حوائجهم يحبوك وتعفف عما في أيديهم فيكبروك واستغن عنهم فلا يزهدوك وداوم السؤال عنهم فيفتقدوك واحفظ أسرارهم فيأتمنونك .
يا بني : اقصد في كلامك يقل لغوك ويزدد قدرك وابدأ إخوانك بالسلام وشاركهم طيب الطعام و لا تكثر بينهم الملام تعش معهم في سلام .
يا بني : الناس معادن تصقلها نيران الشدائد فامسك بأسنانك علي من يؤازرك في شدتك و لا تحزن علي من فقدته ولم تجده في محنتك . "



كان في اوراق تانيه كتير ، سرحت فيهم ورجعوني لعمر فات ، حسيت انا كمان اني كبرت قوي وبقالي ذكريات عمرها 15 وعشرين سنه ، ولقتني بقول زي ما زوجي قال : والله زمان ياشباب


ويجعله عامر



2007-07-20

مذبحه علي ضفاف النيل


في هذه الساعه قبل الشروق غصن نحيل من الضوء يداعب جفوني يقطف منها العتمه ، ثم ها هي الشمس كلؤلؤه جميله تطل من بعيد لتصبغ الافق بنورها الأخاذ و تبعث الحياه من جديد ، تخترقني اشعتها البرتقاليه لتوقظ كل خليه من خلايا جسدي ، هذا الجسد الملئ بتجاعيد حفرتها الايام

في ذلك المكان علي شاطئ النيل الخالد الذي
جمعني وعائلتي نتشابك ونتداخل ولا نفترق ابدا إنه بيتي الذي اعتده ولا اعرف غيره ولم افارقه منذ جئت الي دنياكم قبل عشرات السنين

راينا كثيرا ومر علينا الكثير، مر علينا من العشاق منهم من كان يتألم و منهم من كان يتمايل في نشوي وهيام
راينا امهات يحملن اطفالهن ، طالبات يحتضن كتبهن وينظرن بأمل الي مستقبل قادم يحلمن ان يكون اكثر اشراقا ،

من مكاننا هنا علي ضفاف النيل عشنا مع هذا البلد احلامه وآماله ، اسعدتنا انتصاراته واوجعتنا كبواته ، عشنا معه افراحه وآلامه ، حلمنا مع ناسه بغد افضل ومستقبل واعد

كل صباح ننظر الي الافق البعيد ونرفع ايدينا للسماء آملين ان يفتح الفجر القادم من بعيد نوافذ الامل للمتعبين ، هؤلاء البسطاء اصحاب الاحلام البسيطه الذين ينثرون علي امتداد الافق امانيهم ، وعيونهم شاخصه نحو ذلك الطريق المتموج كافعي اسطوريه

رأينا الأمل يحف الناس ويفتح امامهم ابواب الحياه ، وراينا البلاد يهرب منها الصباح ويلفها السواد ، ثم تعود الشمس لتشرق من جديد ، وهكذا كانت حياتنا في هذا المكان مذبذبه عشنا حالات من الفرحه والالم ، كلها مشاعر لم تدم طويلا ، فسبحان مغيرالاحوال من حال الي حال

اصبحت السنوات تمرعلينا مُتعَبَه ،
ملأ الغبار الطريق امامنا، و لم تعد الدنيا كما الماضي آمنه ، اصبحت قاسيه عنيفه شرسه كعاصفه هوجاء ، اصبح الناس يعيشون في لا مبلاه ، فقدوا مشاعرهم الجميله ، لم يعد هناك حزن ولافرح ، يأس ولا امل ، اصبحنا نعيش حاله من التبلد ، حياة بارده لا حس فيها ولا مذاق لها ، هشه كورقة الخريف الجافه

وعندما تفقد مشاعرك تفقد حياتك كلها، تتصدع من داخلك ، تختفي الالوان من حولك ويتبقي لك لون واحد قاتم السواد
ويتسلل الموت اليك بطيئا ليغتال روحك ويسلبك اياها ، يُبقي فقد علي جسدك المتهالك، وبفقدان الامل في الخلاص تتشابه
الايام كنسخه كربونيه

بالنسبه لي كان دائما يتبقي القليل من الامل مع كل اشراقه للشمس و مع كل يوم جديد اتمني ان يحمل لنا البشري بالخلاص ، يعيد لنا مشاعرنا وارواحنا المسلوبه ويرسم البسمه علي شفاهنا

يراودني احساس بأن هذا اليوم مختلف ، تمنيت ان يحمل معه الامل و يعيدنا الي ذلك الزمن الجميل

نظرت الي تلك الحافله التي تخترق الطريق مسرعه في هذا الوقت المبكر ، لا اعرف لماذا شعرت ان قلبي يرتجف هلعا بين الضلوع وان مشاعر الخوف والرهبه
تغتالني

هاهي تتهادي امام بيتنا ...تتوقف .... يهبطون منها شاهرين السلاح ، لم استوعب ما يجري من حولي ، يقتربون من ابي ثم .... ثم ....لا استطيع ان اتخيل ما حدث تعجز الكلمات عن وصفه ، انهم يرفعون سلاحهم ويهون به علي قلبه ، يسحلونه علي الطريق والدماء تسيل منه ، يتناثر لآلاف القطع

تتعالي الصيحات لطلب النجده ، ولكن ما من مجيب ، يعيدون الكره مع امي ، ثم اختي الكبري واخي ....يا الهي ...
لا اصدق ما يدور امامي ، هل فعلا هي الحقيقه الخاليه من كل لبس وخيال..؟؟؟؟؟

اتسأل ماذا فعلوا ليتم ذبحهم بهذه القسوه علي قارعة الطريق ولا يجدون من يدافع عنهم ، فقط ترتسم اللا مبالاه علي وجوه الماره كما اعتدناهم في السنوات الاخيره ..لا توجد ثمة بارقة امل في الافق ،
لا الصبر ولا الصلاة ولا الصوم يستطيعون الوقوف ضد هذه الهجمة الشيطانيه

يا رب يا مغيث ساعدني ، لا اعرف ما يجب ان افعله ، فدوري قادم لا محاله ، القاتل يدنو مني ببطء ، يقف ليتأملني قبل ان يقدم علي قتلي انا الاخري ، عله يجد فيّ ما يثنيه عن إتمام فعلته الشنعاء ، ولكن كيف هذا فهو لن يراني من الجميلات الاتي يعجبنه ، فلست الا عجوز شمطاء بدينه تكسوني التجاعيد ، لا اضاهي فتياته ذوات البشره الناعمه والقد المياس
ظل في مكانه يتبادل معيّ النظرات لا يذهب ولا يقترب ....وانا اتأرجح في الانتظار ريثما يقرر ...هل اموت ام احيا ..؟؟؟

لماذا لا يقتلني انا ايضا ... او لماذا لا يرحل وحسب

واخيرا جاء قراره بخلاصي ، قرر ان يضع حدا للآلام وان يلحقني بأحبتي

باشاره من يده رفعوا سلاحهم ليهوا علي جسدي المرتجف ، شعرت بضرباتهم تزلزل كياني ، وتنزعني من جذوري ولكني صمدت ، فاعادوا الكره ..مره ...مرتان ...ثلاثه ...ثم اتهاوي واسقط بجواري عائلتي التي لم يفرقني عنها حتي الموت نفسه

----------------------------

اهداء للدكتور فتحي سعد محافظ الجيزة و صاحب قرار مذبحة اشجار الكافور

2007-07-06

ست الحسن والجمال



كان يما كان ، يا سعد يا اكرام ، مايحلا الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام

عليه الصلاة والسلام

كانت ست الحسن والجمال عايشه ف سعاده واستقرار وسط ابوها وامها واخواتها الكُتار،
مش حاسين بالزمان ولا حاطين الهموم ف الحسبان ، كان ابوهم ملك علي بلاد كبيره و ثروته كانت كتيره،
وتعدي السنين وتمر الايام ويموت الاب اللي كان بحب ولاده مجنون ووراه تموت الام الحنون
بعد الممات كل واحد من الاخوات طالب بنصيبه ف كل الثروات وحتي كمان ف حدود البلاد

و تتقسم البلاد والثروات بين الاخوات الصبيان والبنات ، والقوه الكبيره اللي كانت عند الاب اللي مات تقل وتضعف وينتهي العهد اللي فات ،
لما كانت كل العيله ايد واحده ونفوذها مالوش حصر ولا عدد ولا يقدر عليهم اي عدو مهما كان عنده من المدد

وكل واحد فيهم معادش هامه الا نفسه وازاي يحافظ علي ثرواته وحدود بلاده

كان نصيب ست الحسن كتير يكفيها طول عمرها ويفيض لولادها من بعدها

الثروه والبلاد كانت كبيره ومكانها ف النفوس كان بيشعلل الحقد والغيره
الكل كان فيها طمعان ....في فلوسها وحكم بلادها وكل الهيلمان

و كان اللي يشوفها يحبها ويبقي عاوز يخطب ودها ، فيهم اللي كان فعلا بيحبها وفيهم اللي كان طمعان ف الثروه اللي عندها ،

وفضلت ست الحسن والجمال طول عمرها بتحلم بالشاطر حسن
اللي يدخل قلبها قبل عقلها ، فضلت تدور عليه في كل راجل اتقدم لها ، كانت عاوزه واحد يبقي عاوزها لنفسها مش لفلوسها ولا مُلكها

ولانها كانت ماشيه ورا قلبها ومش دايما بتحَكِم عقلها ، كانت تصدق اي واحد يتقرب لها وكلام غرام يقول لها
كل واحد منهم يفضل يقول ف كلام معسول لحد ما لغرضه ينول وينهب من فلوسها اللي يقدر عليه

و ياما قاست ست الحسن بسبب الثروه والجمال ، بيقولوا الحلوين كتير اوي بيبقوا في الدنيا مظلموين ، ، ياما عدي عليها من الظلمه الجبارين اللي علي فلوسها كوشوا وعلي بلادها اتمريسوا ، ولشعبها استعبدوا

والحق يتقال شعب بلادها العظيم كان مثال للتضحيه والنضال ، دايما كان واقف جمبها وفي كل محنه يكون سندها وضهرها

ومن كتر النهب والنهابين و الظلمه الجبارين ، الفقر ملا البلاد من غربها لشرقها ومن فوقها لتحتها
والناس ماباقتش لاقيه لقمه تكفيها ولا هدمه تغطيها ولا مدرسه ولادها تتعلم فيها

وكترت علي ست الحسن الهموم ، وماباقتش عارفه تعمل ايه تخلص بيه من اللي هيه فيه
و فضلت ومن قبلها شعبها تدور علي الشاطر حسن اللي يكون فعلا بيحبها ويقدر يسعد قلبها ،
ويحافظ علي الثروه والبلاد ، ويبعد عنها الطمعانين اللي لفلوسها ناهبين ولخيرها واكلين
وفاتت سنين كتير وهي عليه بتدور ، وفضلت تتمني انه يجيها ف يوم يخلصها من عذابها ويبعد عنها الهموم

وبعد مده مش صغيره جاها اللي حلفلها انه بيحبها وف عينيه هايحطها وهايبعد كل الهموم عنها ،
صدقته المسكينه وسلمته قلبها ، ومفاتيح البلاد و كل الثروات واديته كل الصلاحيات اللي بيها يقدر يتصرف في كل الحاجات ، وماكنش حد عليه رقيب الا ضميره اللي مات ونسي ان فيه مالك الملك و الملكوت رب الارض و السماوات

حبس ست الحسن والجمال ف قصرها واستولي علي ثروتها وملكها واستعبد شعبها

قاست ست الحسن و شافت علي اديه الويل وعاشت هي وشعبها ف سجن كبير وخير ارضهم راح لغيرهم وزاد فقرهم وويلهم

و رجعت تاني ست الحسن تحلم بالشاطر حسن اللي يجيها ف يوم ويفك اسرها وعلي حصانه الابيض يخطفها وجوه قلبه يحطها وعلي صدره يرسم صورتها وفوق دراعه يكتب اسمها

وفضلنا معاها نحلم وندعي ربنا ان ست الحسن تلاقي شاطرها حسن بس اهم حاجه يحفظ الامانه ويهني شعبها


---------------------

اي تشابه بين احداث الحكايه دي واي حكايه تانيه هو صدفه بحته و انا غير مسئوله عنه


2007-07-05

سياسة التوشيش



سياسة التوشيش ..اكيد اللفظ غريب ، لوحد راح سوق الخضار قبل كده او اشتري فاكهه اكيد هايكون عارف المعني

عارفين لما البياع يقولك : دا وش القفص يابيه ، ويكون بيقصد انه باع لك احسن حاجه عنده ، هو كده يكون بيمارس سياسة التوشيش

لما في اعلانات التي في شوبينج تبقي شايف الحاجات آخر تمام ومافيش بعد كده ، وبعد ماتشتريها تلاقي انك خدت اكبر مقلب في حياتك....
هي دي سياسة التوشيش

لما تشوف الخضار والفاكهه قدامك مافيش ولا احلي وبعد ماحضرتك تتدبس وتشتري تروح البيت تفتح الكيس تلاقي تلات ارباع اللي انت اشتريته بايظ....هي دي بقي سياسة التوشيش

وسياسة التوشيش دي اعتقد انها اختراع مصري صميم ، من ايام الفراعنه ، والسياسه دي مش بتطبق علي الخضار والفاكهه بس ، لأ.... احنا لو بصينا بتمعن شويه في كل اللي حوالينا هانلاقي انها موجوده في حاجات كتير اوي

لما يتعرف ان فيه زيارة
مسئول كبير لاي حته ، و يبدأ التنظيف والتوضيب ويبقي المكان وجهة الزياره آخر تمام ومافيش ولا كده في الاحلام ، وحارة ميمون القرد تبقي حارة ميمون بيه القرد ، وبعد مايمشي المسئول الواد ميمون ياخد علي قفاه .....هي دي سياسة التوشيش

لما تخرج علينا الحكومه بكام تصريح عن الحياه الورديه والاسعار اللي هاترجع لايام السحتوت و مياه الشرب اللي ولا الميه المعدنيه و تحسين رغيف العيش اللي بقي ولا الكورواسون وغيرها من التصريحات اللي كلنا عارفينها ، ونيجي نشوف ايه اللي اتحقق مانلاقيش .....
هي دي سياسة التوشيش

لما الارصاد الجويه تقول ان درجة الحراره 40 مئويه وهي في الاصل 400 مئويه ...هي دي سياسة التوشيش

لما اي مرشح لاي انتخابات قبل مايبقي عضو مجلس يقعد يجر ناعم ويوعد بمليون حاجه وبعد ما يدخل المجلس آدي وش الضيف ....هي دي
سياسة التوشيش

لما يخرجوا علينا بتصريحات عن نزاهة الانتخابات واختفاء التزوير وسيادة القانون ونسبة 100 % حضور ، والحقيقه غير كده ....هي دي سياسة التوشيش

لما العرب يعملوا مؤتمرات قمه ويبقوا في الجلسات المغلقه ضاربين بعض بال*** وفي الجلسه المفتوحه يتطلعوا علينا وكله سمن علي عسل ويرزعونا كام قرار للشجب والتنديد علي السريع ....
هي دي سياسة التوشيش

لما امريكا توجع لنا دماغنا كل يوم الصبح بالكلام عن الحريات ونشرالديموقراطيه ومساعدة الشعوب وهي بتمارس التعذيب والقتل والاعتقال في كله حته علي وجه الارض وعندها اكبر معتقل شافه التاريخ ...
هي دي سياسة التوشيش


لما البياعين وبتوع السياسه والدول العظمي يعدوا يرصوا بضاعتهم علشان تبقي احسن حاجه علي الوش واللي مش اد كده تبقي مداريه تحت ...هي دي سياسة التوشيش

يعني : من برا هلا هلا ومن جوا يعلم الله

يعني : الكذب واخفاء الحقائق ، وتزويق الواقع الاليم ، واعتبار ان الشعوب مجرد مجموعه من العُبط اللي بيصدقوا اي حاجه تتقال لهم

يعني : الكلام اللي بنسميه كلام جرايد واللي مابيصفاش علي الربع

يعني ....ويعني ...ويعني .......

هي دي سياسة التوشيش

2007-07-01

قولوا لعين الشمس ماتحماش


اخيرا انكسرت موجة الحر الفظيعه الله لا يرجعها، وانا في الحر مش باعرف افكر ولا اتكلم ولا اعمل اي حاجه تحتاج مجهود ذهني او عضلي، بس اتفرج علي كل اللي حواليا ببلاهه وبدون اي تعليق ، ببقي عامله زي الجمل اللي يعد يخزن يخزن وبعدين يجتر اللي خزنه ده علي فترات
اليومين اللي فاتوا حصلت كذا حاجه وحسيت ان كلهم بيضغطوا علي اعصابي ، كنت بالعافيه باعلق عند اخواني المدونين ،
بس ماكنتش قادره اني اقوم اكتب بوست ، المهم قلت اخزن وبعدين اجتر:)

اول حاجه كان موضوع اشرف مروان
كل ما افتح التليفيزيون ولا امسك جرنال الاقي الخبر بتاع اشرف مروان ، حتي النت والمدونات مافيش غير اشرف مروان وكل واحد بقي يدلو بدلوه :

هل انتحر ..؟؟؟ هل سقط خطأ بسبب الدوخه اللي سببهاله دوا كان بياخده ..؟؟ هل قتلوه وبعدين رموه من البلكونه ....؟؟؟؟ هل رموه من البلكونه صاحي وبعدين مات من الوقعه ..؟؟؟؟؟

والفضائيات ماصدقت لقت خبر تمسك فيه واهو تبقي حاجه تصدع بيها دمغنا لشهر او اكتر ...كل القنوات وبرامج الحوار بلا استثناء بتناقش الخبر :
هل كان اشرف مروان جاسوس لاسرائيل ونقل لهم معلومات مهمه عن حرب اكتوبر ولا كان جاسوس مزدوج وخدع اسرائيل ونقلها معلومات غلط ، هل حاول يكتب مذكراته فالناس اللي هاتضرر منها قتلوه ،ايه السر وراء وفاته .....؟؟؟؟؟وايه حكاية بلكونات الدور الخامس في لندن اللي كل الناس بتقع منها .؟؟
المهم ان ماحدش عارف حاجه و كلها تكهنات ، الراجل دلوقتي بين يدي الرحمن ماتجوزش عليه الا الرحمه فا ليه كل الهيصه اللي هما عاملينها دي..؟؟؟؟؟؟؟
واحطياتي يا جماعه ماحدش يقف في بلكونات لندن خصوصا لو في الدور الخامس والاحسن بلاش لندن وخلونا في باريس بس ابقوا ابعدوا عن الانفاق وبالذات نفق بوت دي لالما بتاع ديانا ودودي ...ولا اقولكم خليكوا في مصر ...دا من خرج من داره ......
-------
وبما اننا لسه بنتكلم عن اخبار الموت والوفيات ،فاحدث قناة تليفيزيونيه هاتكون للجنازات بس ، وهايتذاع فيها مراسم الدفن والعزاء ده طبعا للي عاوز وبعد اتفاق مسبق علي الاجر مع ادارة القناه اللي هاتفتح في بداية الخريف القادم، القناه دي طبعا مش فمصر ولكنها في تركيا .....نفسي اعيش واشوف اليوم اللي هايفتحوا فيه واحده مصريه اكيد الحجز فيها هايبقي بالضرب وطوابيرها هاتبقي ولا طوابير العيش

------------
ونسيبنا من اخبار الاموات لان الحي ابقي من الميت وكل واحد لازم يرمي اللي فات ورا ضهره و كلنا لازم نبص لمستقبلنا زي ما لجنة السياسات كده بتبص لمستقبل القاهره وتحط لها مخطط جديد هايشوف النور في 2050 يديني ويديكم طولة العمر ....قولوا آمين
----------
ونختم بالاخبار الرياضيه ، حكاية انتقال بشير التابعي الوهميه من الزمالك للاهلي ، والصراع الدائر علي حسني عبد ربه بين ثلاثي القمه الاهلي والزمالك والاسماعيلي وحكاية انتقال احمد شوبير من دريم للبيت بيتك... وبما اني مش باتفرج علي البيت بيتك يبقي خلاص هاستريح من شوبير اللي ليل ونهار قاعد يحلل في الماتشات والاخبار الرياضيه


الناس دي مدينا احساس انهم بيلعبوا وبيتكلموا عن الدوري الانجليزي ولا الايطالي ، لاعيبه ماتستحقش ملاليم بيشتروها بملايين ، وصراعات اللي يسمع عنها يفتكر انهم بيجروا ورا خليفة مارادونا ولا بيليه ، المصيبه ان كل الانديه انديه حكوميه وان الفلوس اللي قاعدين يبعتروا فيها يمين وشمال دي في الاصل بتاع الشعب الغلبان
يلاا ..منهم لله
صحيح لسه فيه حاجات كتير زي كادر المعلمين اللي هايطبق علي بتوع الازهر
والاطفال السته اللي اتحقنوا بفيروس سي فمستشفي سبورتنج بالاسكندريه ، وحادثة مطار جلاسكو في انجلترا وغيرها وغيرها .....بس كفايه عليكوا كده زمان دماغكوا صدعت


القرآن الكريم