2009-07-04

لم اجد متعتي القديمه


اتنقل بين المحطات لاجد بالصدفه ملخص لمباريات قبل النهائي لبطولة ويمبلدون ،واكتشف بعد عدة سنوات من انقطاعي عن متابعة التنس اني بالكاد اعرف اسماء اللاعبين

فبتوقف التليفيزيون عن اذاعة مباريات التنس توقفت عن متابعته الا بالصدفه


كان التليفيزيون المصري يواظب سنويا علي عرض 2 من البطولات الاربع الكبار او Grand Slam ( رولان جاروس و ويمبلدون ) ، وكنت اجد متعه كبير جدا وانا اتابع المباريات التي قد يراها البعض ممله
ولكن الراحل عادل شريف باسلوبه المميز جدا في التعليق وتشبيهاته الجميله ومعلوماته الغزيره استطاع ان يحول رياضة الاغنياء الي رياضه شعبيه يتابعها اغلب المصريين ويحفظون اسماء اللاعبين واللاعبات وينتظرون مبارياتها كما ينتظرون مباريات كرة القدم

مارتينا نافرتيلوفا - مونيكا سيليز- شتيفي جراف - بيت سامبراس - بوريس بيكر - ايفان لندل

اسماء كنا نحفظها عن ظهر قلب ونعرف تاريخ كل منهم ومشواره مع البطوله
كنا نتابعهم بشغف وننتظر لنعرف هل تستطيع شتيفي ان تثأر لهزيمتها من مونيكا ام ان البطوله هذا العام ستذهب الي مارتينا
هل ستؤثر اصابة مونيكا في مشوارها ام انها ستستعيد مستواها
وهل سيستطيع بيت سامبراس ان يرد ضربات ارسال بوريس بيكر ( بوم بوم ) الساحقه الماحقه ام انه لن يصمد امامها
من سيكون المصنف الاول عالميا وهل ستؤثر الهزيمه علي تصنيف اي من اللاعبين

كنت انبهر بالجمهور الكبير الذي يحرص علي المتابعه من الملعب وهدوئهم الشديد ، وتأنقهم الذي يشعرك انها حفلة اوبرا وليست مباراة رياضية
ومن جديه وانضباط الفتيه والفتيات الصغار المتطوعين لجمع الكرات ومعاونة اللاعبين في حمل الملابس او اي مساعده اخري ، وحماسهم الشديد بالرغم من صغر دورهم ، يطمحون يوما ليكونوا مكان هذا اللاعب او تلك اللاعبه

حوالي 20 عام مضت اختفت اسماء وظهرت اخري و تضاعفت قيمة الجوائز مرات ومرات

ومنذ فتره طويله وبوفاة عادل شريف توقف التليفيزوين المصري عن اذاعة بطولات التنس او متابعة اخبارها اللهم الا من خلال ملخص لايتعدي ثواني في النشرات الاخباريه

لم يعد احد يهتم ، او لاسباب مادية ربما توقفت المباريات ،انتقلت الي القنوات الرياضية المشفره في عالم لم يعد به شئ مجاني

تابعت نهائي الويمبلدون اليوم بين سيرينا وفينوس ويليامز ، ابحث عن بعض المتعه او علي الاقل بعض من عبق الماضي الجميل
، تطورت اللعبه كثيرا ،وحتي اسلوب البث التليفيزيوني واعادة الكرات - خاصة المشكوك في صحتها -تطور جدا

ولكني لم اجد متعتي القديمه

2009-07-02

اديني عمر وارميني في البحر

القرآن الكريم