2011-02-25

إقرا الحادثة



 ضابط شرطة يطلق النار علي سائق ميكروباص بالمعادي ، والسبب في منتهي التفاهه ، الاتنين بيتسابقوا علي اولوية المرور واحد زنق علي التاني نزل من عربيته وضربه بالنار ، كده بمنتهي البساطه ولا اكننا في فيلم من افلام رعاة البقر 
في الاخر يتضخ ان الجاني ظابط شرطه ، وطبعا الناس ماسكتتلوش

ده كلام والد سواق الميكروباص المجني عليه



وده جزء من اللي الناس عملته في الظابط اللي المفروض الجاني 


 اللي  الظابط  عمله طبعا جريمه بشعه بمعني الكلمه تعبر عن همجيه وتعالي واعتبارهم - هو وكل الظباط - ان الناس دي عبيد وهما اسياد بنص الكلمه اللي قالها مدير امن دمنهور في الفيديو ده



 رد فعل الناس مش معقول ،  تقريبا ماصدقوا يلاقوا واحد من الشرطه يطلعوا فيه غل وكبت وقهر ال 30 سنه اللي فاتت 
واكيد انهم من خلال خبراتهم السابقه مع الشرطه عارفين كويس اوي انهم لو حاولوا ياخدوا حقهم بالقانون مش هايعرفوا يخدوه ويمكن كمان تتلفق قضيه للمجني عليه ويتحول بقدرة قادر لجاني عشان كده قرروا ياخدوا حقهم باديهم  

خصوصا انهم مش شايفين اي تغير ملحوظ في تعامل الشرطه معاهم الي جانب رفض رئيسهم المباشر المتمثل في وزير الداخليه انه يعترف باخطاء الشرطه والجرايم اللي ارتكبتها في حق الشعب من يوم 25 ولحد دلوقتي

 واكيد لو استمر الحال علي ماهو عليه ، البلد فعليا هاتتحول لغابه مالهاش لاظابط ولا رابط واللي عاوز يعمل حاجه هايعملها 
هاتقولولي ايه الحل

الحل هو في تطهير جهاز الشرطه والاعتراف منهم بالاخطاء ومحاسبة المتسبب فيها وتغيير وزير الداخليه وردع اي واحد منهم يخرج عن حدوده او يحاول يذل ويهين الناس تاني بغير وجه حق مهما كان منصبه 

ويكون فيه جهاز رقابي فاعل ، من خارج الداخليه وليكن من وزارة العدل مثلا ،  يقبل اي شكاوي من الشعب في حق الشرطه ، ماهو مش معقول نشتكي الشرطه للشرطه ، مش هايبقوا هما الخصم والحكم في نفس الوقت 

واخيرا اتمني انه تتم عملية علاج نفسي جماعي لكل الظباط اللي بقالهم 30 سنه بيغرسوا فيهم الهنجهية والصلف وانهم من جنس ارقي من الشعب وانهم عايشين في وسية ابوهم لحد ما كلهم تقريبا بقوا بيعانوا من جنون العظمه 

ايوه فعلا مش هزار عملية علاج نفسي و يبقي لكل ظابط كارت متابعه عند واحد من الاطباء النفسيين واي ظابط يتعين لازم يعدي الاول علي دكتور نفسي  
مش عاوزين تاني اي مريض يتحكم في مقدرات الناس ولا يطلع امراضه عليهم 
 زي ما حصل و لسه بيحصل 








10 comments:

Mafrousa يقول...

المشكلة يا فضفوضة
ان سواقين الميكروباص اغلبهم بيمشي فى شوارع مصر بالذراع و البلطجة
و ده اتعودوا عليه او اكتسبوه بسبب ترسخ فكرة ان الصوت العالى و البلطجة بتكسب
و بسبب ان الشرطة برضه بتتعامل معاهم على انهم مش آدمين و انهم فى منزلة اقل بكتير و بيستعملوا معاهم اسلوب التحقير من الشأن و البلطجة برضه
و رجال الشرطة برضه اتعودوا انهم فوق القانون و انهم ليهم هيبتهم اللى لسة مش قادرين يصدقوا ان الهيبة ديه راحت بسبب افعالهم و بسبب و زير داخليتهم منه لله
افكار لكل منهما مترسخة فى الاذهان
و حتاخد وقت عقبال لما تتغير
الحل لازم يكون محاسبة الظابط اولا و فعلا اخضاعهم للعلاج النفسي كولهم علشان يعرفوا يتعاملوا مع الناس كلها
و برضه سواقين الميكروباس و الاتوبيسات و الشعب كله برضه لازم يخضع للعلاج النفسي
و يبدأ يتعلم فى احترام الغير و عدم القدوم على افعال مخالفة للقانون
يا بنتى الشعب المصري اغلبه بيحب يعمل الغلط من باب الفهلوة
تقدري تقوليلي كام واحد بيكسر اشارة فى مصر؟؟
كام واحد بيمشي عكس الاتجاه؟؟؟
و امور مخالفة كتيره اكيد بتقابليها فى حياتك
بصي احنا فى فترة انتقالية ربنا يعديها على خير
يا تتعدل الامور و الكل يعرف يغير من نفسه
يا لا قدر الله حتبقا غاابة و ربك يستر

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

بغض النظر عن التفاصيل الدقيقة لحادثة المعادي.. إلا أن رد فعل الضابط بالفعل مؤشر خطر.. والأخطر منه كلام مدير أمن دمنهور (الذي رأيته في مدونة أخرى) وشعرت بشدة أن الخطر ما زال موجودا بيننا بقوة..

معك تماما في اقتراحاتك بشأن الشرطة.. منطقية جدا..

فعلا الشرطي الذي لم يتعامل معنا طوال عمره إلا من خلال قانون الطوارئ هل يسهل عليه الآن أن يتعامل معنا بالقانون العادي..؟!

الشرطي الذي ما زال يستخدم كلمة أسياد (يعني هناك عبيد إذن!).. فهل هذا سأأتمنه على نفسي أو على حقوقي؟!!!!!!

والله ما زلت أعجب لمن يريد مسح كل بلاوي جهاز الشرطة بعبارة (فلنتسامح ولنبدأ صفحة جديدة)!!!!!!!!!!!!!!!

تحياتي أختي الكريمة.

لورنس العرب يقول...

على فكره
فيه مشكله كبيره جدا عن الناس قبل الحديث عن إصلاح جهاز الشرطه
وهي ان كل لما البوليس يعمل مع حد حاجه الناس بتكذب البوليس وتصدق الطرف الآخر
لن اكون متشائم
لكن هذا الوضع لن ينصلح في الوقت القفريب والغابه التي تتحدثين عنها بدات بالفعل
انا مساء الخميس كنت في فرح، ووجدت البانجو والمخدرات والخمور في الشارع بشكل طبيعي جدا
عارفه دول كانوا بيترعبوا من مين؟
من أمين شرطه- لما كان بيقف على اول الشارع كان كله جلده بيهرب
فيه مشكله كبيره
ان الناس فاكرين -او بيقيسوا الناس- على مستوى معارفهم
احنا 85 مليون، فيه ملايين كويسين، وفيه ملايين زي الزفت
ودول اللي لازم البوليس يتعامل معاهم بكل حزم
وبالنسبة لإلغاء قانون الطواريء، أحب اقولك ان معظم الناس لم يصطدموا بهذا القانون عدا المعتقلين السياسيين
لكن بعد الالغاء يمكن للبلطجي ان يوقفك في الشارع ويعمل معاكي ما يريد، ولضبطه يجب احضار شهور واذن نيابه وخلافه، صدقيني الناس لن تشعر بالخطر وانهم كانوا مخطئين الآن، ولكن بعد فتره ستظهر الحقيقه
احنا مش شعب ملائكه او انبياء وانتي عارفه كده كويس

لورنس العرب يقول...

أحكيلك حاجه

كان مرة في قسم البساتين واقفين بنعمل مصلحه كده، المهم، لقينا 2 مخبرين ماسكين واد ونازلين فيه ضرب، ونظرت إلى الحجز ولقيت الاشكال الموجوده داخله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، المهم، لقيت واحد بيقول شوف الافتراء بتاع الحكومه بتعمل ايه في الراجل؟
بنسأل ده عمل ايه؟ قالوا لنا انه اغتصب طفل صغير في منطقته!

وجع البنفسج يقول...

عن جد استهتار بأرواح الناس ، وكأنهم بأيديهم يتحكموا بمن يستحق الحياة ومن لا يستحقها ،، لابد معاقبة كل من تسول له نفسه بمثل هذه الافعال ..وان لا يكون أحد فوق القانون مهما علا شأنه .. فهؤلاء الضباط قد أصابهم غرور مش طبيعي ..
ربنا يرحم السائق يارب ويصبر أبوه وامه .
تقبلي مروري اختي ..

shabfa2re يقول...

قيادات الداخلية لازم تنضف عشان اللى تحتهم ينضفوا

مصر يقول...

أول مرة أزور مدونتك القيمة .. تهنئتي لك على المجهود المبذول والرائع..
اخبار مصر
ثورة 25 يناير

الحمل والامومة يقول...

شكرا على الموضوع

الحمل والامومة يقول...

شكرا على الموضوع

الربح من الانترنت يقول...

الف شكر على الموضوع الرائع
التسويق الالكتروني
bookmarks

القرآن الكريم