2007-12-30

أم محمد ...ومشوار حياة



أم محمد ...ومشوار حياة

تدوينة جديده في علي طول الحياة

ياريت تزورونا هناك


2007-12-24

علي طول الحياة



مدونتي الجديده

علي طول الحياة


نظره علي عالم تاني ،

شاركوني حكايات ناسه ، احزانهم وافراحهم ، آلامهم وآمالهم ، نجاحهم وفشلهم ،

حكايات لناس كتير عدوا عليا واثروا فيّ او ...............يمكن اكون اثرت انا فيهم

عالم الصيدليه اللي بقيت مرتبطه بيه وبقي عايش معايا


زوروني هناك في عالمي التاني

علي طول الحياة مدونة جديده



يارب تعجبكم


2007-12-10

عدت سنة !!



{ وأتموا الحج والعمرة لله } (البقرة:196).

كل سنة وانتم طيبين

من سنه و زي انهارده (3 ذو الحجة ) كانت اول مره احضن الكعبة المشرفه بعيني
بجلالها وعظمتها ، ملاني احساس مش عارفه اوصفه ، يمكن احساس، خشوع ، خضوع ، طمأنينه ، رهبه واحساس بقشعريره ماليه الجسم كله
اول مره اطوف حواليها والمسها بايدي ، اول مره رجلي تخطي علي رخامها الابيض الجميل ،
اول مره اشرب من زمزم واسعي بين الصفا والمروة


احساس عمري ماهانساه في حياتي اول ما عيني وقعت عليها ، و اصوات التلبيه والتكبير من كل الحجاج حواليا في كل مكان تملا الكيان بالخشوع
عالم اشكال والوان من كل الدنيا لافرق بينهم الابالتقوي ، اكتر من 3 مليون حاج ، اللي بيلبي واللي بيصلي
واللي بيقرا قرآن واللي رافع اديه بالدعاء ، وبالرغم من كده كنت حاسه اني لوحدي اللي هناك ، بطوف وباسعي وباصلي ومافيش حواليا حد ، استغربت من كل اللي كانوا بيقولوه عن ان الحج بيبقي زي يوم الحشر "واكيد هو كده " ، يمكن دلوقتي لما باشوف الحجيج في التليفيزيون مش باصدق انهم كانوا بالعدد ده وان الدنيا كانت زحمه كده يمكن علشان كنا بنقضي معظم الوقت في الحرم ،

والله ماكنتش حاسه الا اني لوحدي وان ربنا قريب اوي وان مافيش بيني وبينه حجاب ،
نسيت انا مين وجايه منين و كنت ايه ، كل اللي فكرت فيه اني هنا جوا الحرم وبين ايدي الرحمن ، هنا علي الارض اللي شافت بداية الرساله ، الارض اللي خطي عليها المصطفي صلي الله عليه وسلم ،
هنا شال الحجر الاسود بايده الكريمه ورفعه لمكانه ، هنا كسر كل الاصنام اللي كانت موجوده وهو بيقول جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا
وهنا علي جبل الصفا طلع وجمع الناس واعلن فيهم رسالته الخالده ليوم الدين ،
هنا كان بيصلي ويسجد ويطوف

ياااااه مش قادره اتخيل ان عدت سنه ، مش قادره استحمل اني اكون هنا بعيد اوي عن الكعبه وكل الحجاج دول هناك بيؤدوا الفريضه ، مش عارفه هاعمل ايه يوم عرفات ...هاقدر استحمل انه يعدي علينا كده من غير ماكون هناك

نفسي اطير واروح معاهم ، البي و اسعي واطوف وأقف علي عرفات و بعدها ازور قبر المصطفي صلي الله عليه وسلم

حج الحجاج إلى مكة،،،،،،،والقلب يهفو إلى الكعبة

يالهف النفس على التوبة ،،،،،،والعودة للطهر وللعفة

يارب
ماتحرمنيش وسائر المسلمين منالزياره مرات ومرات



2007-12-06

خبروني يا عصافير الدار


خبروني يا عصافير الدار بهاك البنيه اللي عاشقه

شو صار

بعدها بتسقيكم بايدها ميه وبعدكم بتخبروها اخبار

جالنا "زوجي وانا " هدية عبارة عن زوج من عصافير زينة ، بصراحه شكلهم تحفه سبحان الخلاق العظيم

قررت اني لازم اتعامل معاهم زي ما الكتاب بيقول و قلت اشوف الناس في اوروبا والدول المتقدمه بتعمل ايه في المواقف اللي زي دي

في الاول دورت علي اصل النوع ده من العصافير (ماهو مش معقول ماعرفش اصلهم وفصلهم ايه ) لقيت انهم يقربوا للبغبغان الغلباوي ابو نص لسان من بعيد
ممكن نقول انها بتتبع ال unrelated small parrot species


وبعدين فتحت كام موقع كده بيتكلم عن عصافير الزينه ووطرق تربيتها ، لقيتهم بيقولوا ايه :
ان المفروض الواحد علشان ينوي انه يقتني حاجه زي كده لازم يعرف عنها الاول كل حاجه من اول نوعها وكيفية العناية بيها و يحضرلها كل الحاجات المطلوبه
من قفص محترم واكل درجة اولي (واوعي حد يفتكر انه ممكن يستعبط العصافير دي في الاكل لان الاكل اللي مش هايعجبها هاترميه في وشك ولا مؤاخذه )
ولِعَب من احسن نوع ، ايون
لِعَب علشان طبعا ماتزهقش وتمل من كتر القعده جوا القفص او يجيلها اكتئاب لا سمح الله وخدوا بالكوا تكون اللعب من النوع الآمن علي الطيور ، يعني سيبكوا من المسدسات والبنادق والحاجات الخِطره دي

وبعد كده لازم أزور البيطري ( ومش اي بيطري لازما ولابد يكون متخصص طيور وبالذات عصافير زينه من فصيلة البغبغانات ) وأحدد معاه مواعيد ثابته للزياره علشان أتطمن علي صحتهم كل فتره قبل ماأتعامل معاهم ويكون عندهم انفلونزا الطيور وتقع الفاس في الراس واروح شهيدة عصفورين
وان المفروض كمان أعزلهم عن اي طيور تانيه في البيت مدة 30 يوم علي الاقل لان بعض الطيور بتبقي حامله للامراض ومش بيبان عليها


و الاهم من كل اللي فات ده انك علشان تحافظ علي عصافيرك لازم تديها كتير من الحب والحنان وتلعب معاها يوميا واياك انك تتجاهلها علشان ما تملش وتظهر عندها مشاكل سلوكيه زي انها تتنرفز واعصابها تفلت منها وتبدأ تصرخ او ريشها يقع لا قدر الله
وخليكوا فاكرين ، العصفور السعيد عصفور سليم

تخيلوا كل ده علشان عصفورين ، طيب وجع قلب بوجع قلب ما الواحد يربي بط و فراخ احسن

افتكرت الأشاعه اللي طلعت السنه اللي فاتت مع هوجة انفلونزا الطيور :
ان الحكومة طلعت بيان ان اي كل واحد عنده عصافير للزينة هايدفع غرامه عشرة آلاف جنيه وها يتسجن لمدة بتتراوح ما بين ثلاثة وستة أشهر

المهم اني مش ناويه اقعدهم في البيت كتير مش علشان كده ، بس لان صعبان عليّ شكلهم جدا وهما محبوسين في القفص ، وكل ماقول لحد هو احنا بنستفيد ايه يعني من حبستهم دي يقولي يابنتي النوع ده من العصافير اتخلق علشان كده

لأ اللي اعرفه ان ربنا خلقهم احرار فوق في السما

"الم يروا الى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن الا الله ان في ذلك لايات لقوم يؤمنون" صدق الله العظيم

واللي مضايقني اكتر اني حسيت ان الاكل مش عاجبهم وبيبعتروه حوالين القفص ( بس هو ده النوع اللي متوفر عند بتاع العصافير ، استورد لهم اكل يعني
و من يومين لاحظت ان ريشهم بيقع ......تبقي خيبه لو جالهم اكتئاب منا اصلي مش معبراهم ولا بلعب معاهم خالص ( هو انا فاضيالهم ) ومش جيبالهم لعب كمان ( قلبي حجر مش كده )
ماهو لو اعرف اللعب بتاع العصافير بتيجي منين كنت جبت ، حد يقولي وانا هاجيب علي طول

كل ماقول لزوجي نديهم لاي حد ( واهو الواد سمسم ابن اخويا هايموت عليهم )، يوقولي لأ دول هدية ماينفعش ، وافقت اني اخليهم في البيت مؤقتا لحد ما اسربهم في اقرب فرصه
فكرت اني اسميهم اسمين آخر دلع كده لحد ما ربنا يسهل واخلص منهم
ايه رايكم في
زيكاس وبيكي

دي صورهم قمرين مش كده ( تصوير اديا وحياة عنيا )

اضغطوا علي الصوره علشان تشفوها بالحجم الطبيعي


2007-11-29

مافيش مقارنه

شوفوا الفيديو ده




الاعلان ده بيتذاع في التليفزيون البريطاني من فترة ، مش جديد يعني

اكيد للوهله الاولي هاتفتكروا انه مجرد كمبيوتر جرافيك
بس في الحقيقه ان كل ده حقيقي مش جرافك ومافيهوش خدع سنيمائيه ، وبيستخدموا فيه اجزاء حقيقية من العربيه اللي بيتم الاعلان عنها
Honda Accord
الاعلان ده بيعتبر اكتر اعلان اتشاف علي النت لحد دلوقتي
واستغرق تصويره 3 اسابيع واتعاد اكتر من 500 مره لحد ماوصلوا ان كل حاجه فيه اشتغلت مظبوط ،
يعني 3 اسابيع علشان يطلعوا دقيقتين عرض علي الشاشة !!!......يا صبرهم
وكالة الاعلان اللي عملته
Wieden & Kennedy
نزلت دي في دي بالميكينج بتاع الاعلان ، الجزء بتاع الشكمان بس هو اللي اتاخد علي لقطتين

كمان ماتتخضوش لما اقولكم انه اتكلف 6 مليون دولا بس ...يا بلاااااش
ووكالة الاعلان اقسمت ان عمرها ماهاتعمل حاجه زي كده تاني

يمكن في ناس تشوف ان الاعلان ده ممل ومافيهوش حاجه تشجع علي شرا العربيه ، يعني مش بيعرض مميزات المنتج اللي بيعلن عنه ، علي العكس بشوفه قمه في الابداع والصبر والاتقان

وانا بتفرج عليه افتكرت اعلانات التليفيزيون المصري واللي بقت ولا الفيديو كليب في زمانه
دا غير اعلانات الشحاته اللي علي كل لون ، من اول مستشفي 57357 وذوي الاحتياجات الخاصه لحد ايتام الصعيد اللي مش لاقيين بطانيه تحميهم من برد الشتا

واعلانات الضرايب مصلحتك اولا
اللي تعلي الضغط

واعلانات عزو باشا و مصانعه بتاع الحديد اللي كل الناس فيها فخورين بنفسهم

ولا اعلانات القراءة للجميع وماما سوزان

ومش عاوزه اتكلم بقي علي اعلانات مساحيق الغسيل ،اللي بتديني احساس ان البلد كلها مليانه بقع وعاوزه تنضف

والسمنه الصناعي اللي بطعم البلدي وتحدي


ولا اعلانات اوعي يفوتك القطر دي البلد بتتحرك ( من امتي )، اللي تحسسك ان الشغل في المصانع مرطرط والشباب متبطرين عليه ، هما كانوا لقوا شغل في اي حته وقالوا لا ، دا انا اعرف خرجين هندسه وألسن وسياسه واقتصاد بيشتغلوا في اشغال المعمار علشان مش لاقيين شغل في حته تانيه


صحيح مصر فيها عقول مبدعه احسن من بره بكتير اوي ، ويقدروا يعملوا حاجه زي كده واحسن ميت مره

بس قدمنا فتره طويله اوي علي مانوصل ان حاجه زي دي تتعمل للاعلان عن منتج مصري ، لان العيب مش في قلة العقول المبدعه العيب في حاجات تانيه كتير مش من ضمنها المستهلك

2007-11-21

دخل الشتا




دخل الشتا وقفل البيبان ع البـــيوت
وجعل شعاع الشمس خيط عنكبــــــــوت

وحاجات كتيـر بتـموت في ليل الشــتـا
لكن حاجات أكتـر بتـرفض تـمــــــوت
عجبي !!

يوم شديد البروده لم تتوقف فيه الأمطار منذ الصباح ، الشتاء يعلن عن مجيئه قبل موعده بقوه

جمع الصيف كل ماتبقي له ورحل علي وعد بعوده قريبه ، لا املك الا ان انتظره ليالي الشتاء القاسيه وكلي أمل ان يأتي سريعا

احب المطر واعشق تأمله من شرفتي وهو يغسل عن الدنيا همومها

احب ان افتح كفي لتستقبل ذراته المتناثره،
واتمتم بدعواتي لعلها تكون ساعة اجابه

احب رائحة الهواء المنعشه بعد المطر

احب مذاق القرفه باللبن في فراشي الدافئ

ولكني

اكره وحل الشتاء وأيامه الخاليه من الشمس والبشر علي حد سواء

اكره لياليه الطويله البارده ،
اكره ظلمته وسواده

اكره خروجي اليومي في البرد القارس مرتديه كل ما استطيع ارتدائه

اكره تقوقعي في فراشي ملتحفه بهذا الكم الهائل من الأغطيه


عندما يحل الشتاء اشعر كأني دودة كسولة داخل شرنقه ضيقه ، تخرجني منها شمس الصيف فراشة نشيطه احلق حيث اشاء في الدنيا الواسعه

-------------------------

اسفه عن عدم ردي علي تعليقاتكم في البوست السابق ، معلش اعذروني ماكانش عندي نت في البيت من حوالي اسبوعين
ان شاء الله ارد عليها بكره

2007-11-04

الفراق


هل هو الموت ما نخشي ام هو الفراق

فراق الدنيا

فراق الاهل والاحباب


أتذكر قول الحبيب

[ أحبب من شئت فإنك مفارقه ]

اذن فالفراق قدرنا ، والموت كذلك فلا مفر منه

و مُحال ان نوقف اقدارنا


أتأمل هذه الدنيا

اجدها
محطات وداع وفراق ....و كما يقولون الفراق والألم وجهان لعمله واحدة

ويوما ما سياتي الفراق ويوما ما سنتالم علي فراق من احببنا

فكم من حبيب فارقنا وكم من صديق غادرنا

يخطفهم الموت من أمام ناظرينا ... وليس في يدينا شيء ...

ينزعنا من احضانهم .....وليس في يدينا شئ ....

يذهبون ولا يعودون ...يفارقونا ....بغير وداع

ويتركون ورائهم ماهو اكثر ايلاما .....الحنين


نبكيهم ونتعذب لفراقهم

نحن اليهم

ثم نحاول ان ننسي

بمعني اكثر دقه نتناسي كي لا تتوقف الحياه


فهل
نستطيع ان ننسي من احببنا ، من في القلب سكنوا، من كانوا قرة العين

صحيح ننسي الالم

ننسي الاحزان

ننسي لوعة الفراق

وتبقي لنا الذكري ويظل الاحبه يسكنون القلوب




2007-10-28

وحشتني



وحشتني ..

عدد نجوم السما

وحشتني ..

عدد كلام الهوى

وحشتني ..

ما صدقتش وداني وانا بسمع صوت الرائعه سعاد محمد تردد "وحشتني " خارج من كاسيت الجيران ،
مش معقول امال فين العنب والحنطور وايظن وبقية اخواتهم من الاغاني اللي اتعودت انها تبقي دايما شغاله عندهم وعلي اعلي مستوي للصوت
خير ايه اللي حصل مش معقول اخيرا ذوقهم اتعدل وبداوا يسمعوا اغاني من زمن الفن الجميل زي ما بيقولوا
ماوقفتش كتير قدام النقطه دي ،
بس غبت عن الزمن وسرحت مع الصوت الشجيّ لسعاد محمد ، واللي كان بقالي كتير اوي ماسمعتهاش ، رجعتني الاغنيه لاكتر من اتناشر سنه وانا لسه يادوبك بدخل علي سن العشرين وببدا معاه حياه جديده ، حياه من نوع تاني ، كنت لسه باديه خطوبتي جديد و كانت سعاد محمد واغنيتها " وحشتني " من احب الاغاني لينا ،كنا بنعتبرها بتغنيها لنا احنا بس وانها بتاعتنا احنا بس

رجعت لايام الخطوبه الجميله ومكالمات التليفون الطويله ( طبعا الارضي لان المحمول ماكانش لسه ظهر ) واللي خلفيتها دايما اغنية " وحشتني "
رجعتني لايام الحريه والبال الرايق ، ايام ماكانش الواحد شايل هم حاجه
الايام دي رجعتلي كلها في صوت سعاد محمد وهي بتقول " وحشتني "


وحشتني ..

عدد نجوم السما

وحشتني ..

عدد كلام الهوى

وحشتني ..

في كل يوم إنما .. إنما ..

وحشتني ..

أكتر وأكتر .. واحنا سوا

تعالي نخلي الحلم حقيقة ..

تعالي .. تعالي

تعالي نعوض كل دقيقة ..

تعالي تعالي

من خوفي لبكرة يفرقنا ..

واحنا يا روح قلبي ما صدقنا

اشتقتلي .. ورجعتلي ..

وقولتلي .. وحشتني

***

ليالي .. ليالي .. ليالي ..

ما فارقتش ثانية حبيبي خيالي

بستني الفرحة وبستناك ..

وبغني وأنا بحلم بلقاك

الله علي لقي الحبيب .. بعد الغياب ..

حلاوته بتخلي الهوي .. يرجع شباب.

الله .. الله

تعالي نخلي الحلم حقيقة ..

تعالي .. تعالي

تعالي نعوض كل دقيقة ..

تعالي تعالي

من خوفي لبكرة يفرقنا ..

واحنا يا روح قلبي ما صدقنا

اشتقتلي .. ورجعتلي ..

وقولتلي .. وحشتني

***

يا قمر ..

يا سهر ..

يا قمر يا سهر .. يا سهر يا قمر

راجعين راجعين ..

راجعين بحنين .. بحنين كل العاشقين راجعين

اسهروا .. ونوروا .. ليالينا ..

ده الشوق ياما دوب فينا

ربنا يوعدنا ويسعدنا ..

ولا تخلص أبدا مواعيدنا

ونقول لبكرة يستني ..

ونقول لبعده ابعد عنا

تعالي نخلي الحلم حقيقة ..

تعالي .. تعالي

تعالي نعوض كل دقيقة ..

تعالي تعالي

من خوفي لبكرة يفرقنا ..

واحنا يا روح قلبي ما صدقنا

اشتقتلي .. ورجعتلي ..

وقولتلي .. وحشتني


2007-10-22

يتربي في عزو

تحديث

لمعلومات كامله عن مأساة اهالي كفر العلو بحلوان مع صور وفيديو لحال الناس هناك ممكن تراجعوا الرابط ده والروابط ذات الصله بيه .....حاجه تِحَزِِن

http://www.abna2masr.com/index.php/archives/663
---------------------------
هانلاقي فين بلد زي البلد دي ، بقالها 7000 سنة بتتسرق ، ولسه اهلها لاقيين اللي ياكلوه



جمله قالها نور الشريف في احد افلامه ، لقيتها بترن في وداني وانا بقرأ جريدة الاسبوع وعلي صدر صفحاتها الاولي مقال مطول عن احمد عز وارباحه السنوية التي تتجاوز ال 2 مليار و179 مليون جنيه واحتكاره صناعة الحديد ، وغيرها من الحاجات اللي تحرق الدم
وفي نفس العدد مقالا اخر عن 50 اسره بحلوان هدمت منازلهم البسيطه ليتشردوا في الشوارع ويسكنوا الارصفه والطرقات بعد ما صدر قرار حكومي بهدم كل اللي يملكوه من حطام الدنيا علشان يوسعوا محطة مياه الشرب ، بس بصراحه الحكومه كانت رحيمه بيهم وقررت صرف تعويض لكل متضرر 2000 جنيه عن كل قيراط من الارض

وعماااااار يا مصر


2007-10-19

اللهم ثبتنا علي الحق


كالعاده بعد كل رمضان حاله من الوخم والانفصال عن العالم
مش عاوزه اشوف حد ولا اكلم حد ولا اسمع حد
يمكن السبب ان الواحد بقاله 30 يوم منفصل كليا عن العالم لا يري ولا يسمع الا كلام الله جل وعلا ، ولا يفعل شئ غير الصلاه والعباده المستمره ...يمكن ...؟؟؟؟؟؟

اسال الله ان يرزقنا الثبات بعد رمضان وان يقوي الايمان في قلوبنا

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي علي دينك





2007-10-13

عيد سعيد




كل سنة وانتم جميعا بالف خير

تقبل الله منكم صالح اعمالكم و رزقكم بها الجنة

2007-09-12



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


كل عام وانتم الي الله اقرب وعلي طاعته ادوم

ومن الذنوب والمعاصي ابعد

ان شاء الله المدونة مغلقه مؤقتا الي ما بعد رمضان



اشوفكم علي خير في العيد


كل سنه وانتم طيبين


2007-08-31

day off


الاسبوع اللي فات اخيرا زوجي اخذ اسبوع اجازته السنويه واللي المفروض اننا بنقضي نصه في الاسكندريه والنص الثاني في راس البر بس للاسف بسبب الانشغال الشديد وعدم وجود حد ثقه نسيبله الصيدليه ما قدرناش نروح في اي حته
بالعافيه قدرنا نخطف يوم في وسط الاسبوع نروح فيه بورسعيد
واللي المفروض اننا بنروحها كل سنه في شم النسيم بس برضو ما رحناش السنه دي ، مع اني باستني اليومين دول من السنه للسنه

بورسعيد ليها في قلبي مكانه كبيره جدا جدا ، يمكن لان عائلة امي كانوا عايشين هناك وتم تهجيرهم بعد 67 ، رسمت ليها صور في خيالي من حكايات خالاتي وجدتي وازاي الفتره دي من حياتهم علي الاقل بالنسبه لي كانت عامله زي الحلم
كنت دايما افتكر حكاياتهم ايام شبابهم وطفولتهم في بورسعيد ، والبحر اللي كان قاسم مشترك في كل حاجه بيعملوها
لما كانوا ينزلوا يصطادوا الجمبري ، والسمك اللي جدي كان بيصطاده من علي كوبري الجميل

وازاي لما اتنقلوا لبورفؤاد وكانوا ساكنين في دور ارضي علي البحر وفي يوم صحيوا لقوا كل حاجه عايمه علي وش المايه اللي كانت مغرقه البيت

وخالتي اللي كانت رايحه تجيب الفطار يوم ضرب المدمره ايلات ادام سواحل بورسعيد والانفجار اللي حصل خلاها ترمي طبق الفول من الشباك وتنط فيه

ذكريات جميله ليهم ايام ما كانوا عايشين هناك ، ولحد ما اضطروا انهم يرجعوا بعد 67 لمسقط راس جدي اللي هي بلدنا الحاليه ، وبالرغم من انه رجع لشغله فيها بعد كده الا انه ما خدش العيله معاه وفضل لوحده هناك ومابيجيش الا اجازات قصيره لحد ما طلع علي المعاش

يمكن علشان كده لما بروح بورسعيد باحس اني خرجت بره الزمن ورجعت تاني لقبل 67 ،
وبالرغم من كل ده الا ان بورسعيد برضو بلد تستحق الاحترام بجد ،كل حاجه هناك تجبرك علي احترام البلد ، الشوارع نظيفه والناس بتعاملك ببشاشه و اي حد مستعد انه يساعدك في اي حاجه انت عاوزها بصدر رحب

واكتر حاجه عجباني هناك هي الجوامع الجميله اوي والنظيفه اوي اوي فوق العاده
حاجه هزتني اوي من جوايا المره دي وانا هناك ، بنت تقريبا 18 او 19 سنه منتقبه ، كانت بتصلي جمبي الظهر في جامع التوفيقي ، البنت ما بطلتش عياط من اول الصلاه لاخرها ، اتمنيت من كل قلبي اني ابقي في خشوعها وقربها من الله

حسيت السنه دي وانا ماشيه في الثلاثيني اني ماشيه في بكين ، كل المنتجات صنع في الصين ، الحاجه الوحيده اللي ناقصه ان البياعين كمان يبقوا صينيين
الله يكون في عون البورسعيديه لما يلغوا المنطقه الحره اواخر السنه الجايه ، مش عارفه هايعملوا ايه

طبعا ما ينفعش حد يروح بورسعيد وما ياكلش سمك ، زي كل سنه رحنا الكاستن واديناها اكلة سمك وجمبري متينه ،
و انصح اي واحد عاوز ياكل سمك بحق وحقيقي يروح بورسعيد ، مع كامل اعتذاري للاسكندرانيه (:
بجد السمك هناك له طعم تاني ، يمكن اسلوب التقديم والحفاوه والكرم الزايد بيديله طعم احسن

اكتر حاجه مش بتعجبي في البورسعيديه هي كرههم الشديد اوي للاهلي ودي الحاجه اللي متهيألي ان عمرها ما هاتتغير ليه مش عارفه ، وطبعا عمرنا ما ننسي اليافطه الشهيره بتاعة " بورسعيد مش بتحبك يا اهلي "



بس بصراحه كان يوم رائع وكنت بتمني انه يطول اكتر من كده


2007-08-29

شكرا لكم جميعا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


متشكره اوي لكل واحد جه وقرأ الكلام المكتوب وساب تعليقه عليه

وآسفه جدا علي تاخيري الكتير اوي في الرد علي تعليقاتكم كل واحد باسمه ، بس والله مش هاقولكم اد ايه انا مشغوله وباحس ان ساعات اليوم بتتسرب من بين اديا من غير ما كون عملت حتي ربع اللي المفروض باكون عاوزه اعمله

علشان كده فََضلت اني اعمل بوست منفصل و اشكركم جميعا فيه علي كلامكم الجميل واعتذرلكم علي التأخير
وبوعد اي حد ماعجبوش البوست اني ان شاء الله احَسّن من اسلوبي في معالجة الافكار والمره الجايه يكون احسن بكتير

وان شاء الله انزل بوست جديد قريب جدا جدا ويارب يكون الاسبوع ده وما يتركنش للاسبوع الجاي

وفي الآخر بقول للجميع كل سنه وانتم طيبين
ويارب اللهم بلغنا رمضان و اعنا علي صيامه وقيامه وتقبل منا صالح اعمالنا وتجاوز عن سيئاتنا واجعلنا من عتقاء النار

آمين

خالص تحياتي للجميع



2007-08-13

القطار



إنتظرته كثيرا حتي مللت الانتظار ، هممت بالمغادره ،
عندها لاح في الأفق صدي صافرته ، ها هو يظهر من بعيد يطوي القضبان ليصل اخيرا في غير موعده .

كان يسير دون توقف بسرعة الريح يجري .
صوت انين عجلاته المرهقه من كثرة التنقل والترحال كاد يصم الآذان،
شدني في لحظة غفوة عن كل ما يتحرك حولي .

قفز قلبي من مكانه و نظرت اليه تملأني الرهبه ،
هذا العملاق الاسطوري الغامض القادم من بعيد ،

تمنيت ان احظي يوما بركوبه والتنقل معه بسرعة البرق بين البلدان الواسعه ،
كثيرا ما حسدت ركابه وحلمت ان اكون منهم

وها انا ذا علي وشك ان احقق هذا الامل
حلمت بما سيأخذني اليه من مدن جميله و حدائق غناء ،
تمنيت ان يأخذني الي شاطئ البحر ،
أن يحملني الي قلب النيل ،
الي واحه خضراء تمتلئ بالخضرة وتفوح منها رائحة الزهور

صعدت اليه محملة بالأحمال ، امني نفسي برحله الي الفردوس

علي غير ما تخيلته دائما ، كان يسير بخطوات سلحفاة في صحراء موحشه ،

مئات الاميال من الرمال القاسيه ، لا يوجد اثر للحياه علي جانبي الطريق .

أستمر في زحفه حتي توقف نهائيا عن الحركه في وسط صحراء قافله ،
انتظرت ان يتحرك وتنطلق عجلاته دون جدوي ،

آمالي تتضائل في الوصول الي الفردوس الذي طالما حلمت به .

يتحرك الركاب المتقوقعين داخله يمينا ويسارا بحثا عن وسيله لتحريكه
محاولات تخدع البصر فتشعرنا انه يسير ولكنه في الحقيقه فقط يهتز

تمر به سريعا كل القطارات لكنه ينتظر دائما من يأتي ليجره بضعة امتار ثم سرعان
ما يتركه ليتوقف ثانيا
،
يطلق صافرته والتي بالكاد تسمع ليؤكد انه مازال على قيد الحياة ،

يتناوب بعض العاملين المساكين جره حتى تتقطع انفاسهم
ثم يأتي غيرهم من الاقوياء والذين ما تلبس قواهم ان تخور
يعتريهم اليأس فيتركوه هكذا بلا حراك
لتتراكم الاتربه والغبار علي القضبان ويعلوها الصدأ

هل هذه هي نهاية الرحله ، كنت اظن اني لامست سماء الافراح ،
و ان آمالي قد آن لها الاوان ان تتحقق

آمالي خابت ، واحلامي سحقت علي ارض الواقع

2007-07-29

اوراقي القديمه

امبارح قعدت ادعبس في محفظه قديمه محتفظه فيها بشوية اوراق اعتقد انها مهمه
كنت بدور علي ورقه ليها عندي ذكري جميله اوي كان زوجي ربنا يديله الصحه وطولة العمر كتبها لي من خمس سنين لما تم 32 سنه ، كان زعلان جدا انه وصل للعمر ده وحاسس انه خلاص عَجِز ،
وبما اني انا كمان الشهر ده تميت 32 سنه فامش عارفه ليه الورقه دي جت علي بالي وقلت ادور عليها ، والحمد لله لقيتها ، حكام انا مافيش حاجه تضيع مني مهما كانت صغيره ومهما عدي عليها من الوقت طالما قررت احتفظ بيها



المهم وانا بقلب في المحفظة لقيت اوراق تانيه رجعتني لفتره جميله جدا من حياتي وحسيت ان السنين جريت من غير ما احس ، فكل ورقه منهم كان عمرها فوق ال 15 سنه ، تخيلوا لما الزمن يرجع بالواحد 15 _20 سنه بمجرد انه شاف كما ورقه قدامه

هواية جمع الطوابع كانت من اكبر هواياتي وعندي البوم مليان بطوابع يمكن تكون نادره، فكان من ضمن الورق كام طابع بريد لسه ما حطيتهمش في الالبوم

الورقه الاولانيه كانت طابع بريد من العراق تاريخه من سنة 1989 ، يعني عمره دلوقتي 18 سنه ،
الطابع تم اصداره بمناسبة العيد القومي للامن الداخلي او زي ما هو مكتوب بالانجليزي يوم الشرطه
" police day"

الطابع ده تاريخه كان قبل اكبر كارثه عرفها العرب طول تاريخهم ، وهي غزو العراق للكويت سنة 1990


رجع بيا الزمن ايام العراق ما كان آمن وفيه بوليس بيحتفلوا باليوم بتاعه ،

ايام ما كان فيه امن داخلي ، وناس تقدر تعدي الطريق بأمان زي الصوره
اللي علي الطابع ماهي بتصورهم كده

ودعيت من قلبي ان الايام دي ترجع مره تانيه



وفي كمان ورقه تانيه عباره عن جزء من جرنال قديم اعتقد انه الاهرام وبالذات بريد الاهرام ، وكان من ضمن هواياتي اني بعد ما افصص الجرنال من اول صفحه لآخر صفحه احتفظ ببعض القصاصات اللي ممكن يكون فيها بعض الاشياء المهمه من وجهة نظري اواي حاجه ممكن اشوف انها هاتنفعني بعد كده ،وكنت عامله حاجه زي البوم ليها ، واعتقد ان الورقه دي عمرها ممكن يكون حوالي 19 او عشرين سنه
والورقه دي مكتوب فيها كلام جميل جدا بيقول :


" يابني : لا تنظر الي ما في يد غيرك ، فيتعب قلبك ولكن انظر إلى ما في يدك فيلهج بالشكر لسانك وتقر عينيك .
يا بني : ارض بما قسمه الله لك تنعم به وتسعد ولا تتطلع إلى ما ليس لك فتشقي وتحقد .
يا بني : من رضي بقسمته حمد ومن بطر بنعمته فسد ومن قل إيمانه حسد ومن صلح ميزانه زهد ومن بر والديه سعد ومن تصدق وتزكي وجد ومن شح جحد .
يا بني : ذق الطيبات جميعها فلن تجد أطيب من لقمة العافية و لا أمر من لقمة الهم والغم ، و لا أثقل من الدين و لا أصعب من قهر الرجال و لا أذل من السؤال وطلب الحاجة ، و لا أبغض من الظلم .
يا بني : ما من مصيبة أكبر من مصيبة المرء في دينه و لا أبغض من الكذاب المنافق و لا أشرف عند الله من الفقير التقي .
يا بني : ساعد الناس في حوائجهم يحبوك وتعفف عما في أيديهم فيكبروك واستغن عنهم فلا يزهدوك وداوم السؤال عنهم فيفتقدوك واحفظ أسرارهم فيأتمنونك .
يا بني : اقصد في كلامك يقل لغوك ويزدد قدرك وابدأ إخوانك بالسلام وشاركهم طيب الطعام و لا تكثر بينهم الملام تعش معهم في سلام .
يا بني : الناس معادن تصقلها نيران الشدائد فامسك بأسنانك علي من يؤازرك في شدتك و لا تحزن علي من فقدته ولم تجده في محنتك . "



كان في اوراق تانيه كتير ، سرحت فيهم ورجعوني لعمر فات ، حسيت انا كمان اني كبرت قوي وبقالي ذكريات عمرها 15 وعشرين سنه ، ولقتني بقول زي ما زوجي قال : والله زمان ياشباب


ويجعله عامر



2007-07-20

مذبحه علي ضفاف النيل


في هذه الساعه قبل الشروق غصن نحيل من الضوء يداعب جفوني يقطف منها العتمه ، ثم ها هي الشمس كلؤلؤه جميله تطل من بعيد لتصبغ الافق بنورها الأخاذ و تبعث الحياه من جديد ، تخترقني اشعتها البرتقاليه لتوقظ كل خليه من خلايا جسدي ، هذا الجسد الملئ بتجاعيد حفرتها الايام

في ذلك المكان علي شاطئ النيل الخالد الذي
جمعني وعائلتي نتشابك ونتداخل ولا نفترق ابدا إنه بيتي الذي اعتده ولا اعرف غيره ولم افارقه منذ جئت الي دنياكم قبل عشرات السنين

راينا كثيرا ومر علينا الكثير، مر علينا من العشاق منهم من كان يتألم و منهم من كان يتمايل في نشوي وهيام
راينا امهات يحملن اطفالهن ، طالبات يحتضن كتبهن وينظرن بأمل الي مستقبل قادم يحلمن ان يكون اكثر اشراقا ،

من مكاننا هنا علي ضفاف النيل عشنا مع هذا البلد احلامه وآماله ، اسعدتنا انتصاراته واوجعتنا كبواته ، عشنا معه افراحه وآلامه ، حلمنا مع ناسه بغد افضل ومستقبل واعد

كل صباح ننظر الي الافق البعيد ونرفع ايدينا للسماء آملين ان يفتح الفجر القادم من بعيد نوافذ الامل للمتعبين ، هؤلاء البسطاء اصحاب الاحلام البسيطه الذين ينثرون علي امتداد الافق امانيهم ، وعيونهم شاخصه نحو ذلك الطريق المتموج كافعي اسطوريه

رأينا الأمل يحف الناس ويفتح امامهم ابواب الحياه ، وراينا البلاد يهرب منها الصباح ويلفها السواد ، ثم تعود الشمس لتشرق من جديد ، وهكذا كانت حياتنا في هذا المكان مذبذبه عشنا حالات من الفرحه والالم ، كلها مشاعر لم تدم طويلا ، فسبحان مغيرالاحوال من حال الي حال

اصبحت السنوات تمرعلينا مُتعَبَه ،
ملأ الغبار الطريق امامنا، و لم تعد الدنيا كما الماضي آمنه ، اصبحت قاسيه عنيفه شرسه كعاصفه هوجاء ، اصبح الناس يعيشون في لا مبلاه ، فقدوا مشاعرهم الجميله ، لم يعد هناك حزن ولافرح ، يأس ولا امل ، اصبحنا نعيش حاله من التبلد ، حياة بارده لا حس فيها ولا مذاق لها ، هشه كورقة الخريف الجافه

وعندما تفقد مشاعرك تفقد حياتك كلها، تتصدع من داخلك ، تختفي الالوان من حولك ويتبقي لك لون واحد قاتم السواد
ويتسلل الموت اليك بطيئا ليغتال روحك ويسلبك اياها ، يُبقي فقد علي جسدك المتهالك، وبفقدان الامل في الخلاص تتشابه
الايام كنسخه كربونيه

بالنسبه لي كان دائما يتبقي القليل من الامل مع كل اشراقه للشمس و مع كل يوم جديد اتمني ان يحمل لنا البشري بالخلاص ، يعيد لنا مشاعرنا وارواحنا المسلوبه ويرسم البسمه علي شفاهنا

يراودني احساس بأن هذا اليوم مختلف ، تمنيت ان يحمل معه الامل و يعيدنا الي ذلك الزمن الجميل

نظرت الي تلك الحافله التي تخترق الطريق مسرعه في هذا الوقت المبكر ، لا اعرف لماذا شعرت ان قلبي يرتجف هلعا بين الضلوع وان مشاعر الخوف والرهبه
تغتالني

هاهي تتهادي امام بيتنا ...تتوقف .... يهبطون منها شاهرين السلاح ، لم استوعب ما يجري من حولي ، يقتربون من ابي ثم .... ثم ....لا استطيع ان اتخيل ما حدث تعجز الكلمات عن وصفه ، انهم يرفعون سلاحهم ويهون به علي قلبه ، يسحلونه علي الطريق والدماء تسيل منه ، يتناثر لآلاف القطع

تتعالي الصيحات لطلب النجده ، ولكن ما من مجيب ، يعيدون الكره مع امي ، ثم اختي الكبري واخي ....يا الهي ...
لا اصدق ما يدور امامي ، هل فعلا هي الحقيقه الخاليه من كل لبس وخيال..؟؟؟؟؟

اتسأل ماذا فعلوا ليتم ذبحهم بهذه القسوه علي قارعة الطريق ولا يجدون من يدافع عنهم ، فقط ترتسم اللا مبالاه علي وجوه الماره كما اعتدناهم في السنوات الاخيره ..لا توجد ثمة بارقة امل في الافق ،
لا الصبر ولا الصلاة ولا الصوم يستطيعون الوقوف ضد هذه الهجمة الشيطانيه

يا رب يا مغيث ساعدني ، لا اعرف ما يجب ان افعله ، فدوري قادم لا محاله ، القاتل يدنو مني ببطء ، يقف ليتأملني قبل ان يقدم علي قتلي انا الاخري ، عله يجد فيّ ما يثنيه عن إتمام فعلته الشنعاء ، ولكن كيف هذا فهو لن يراني من الجميلات الاتي يعجبنه ، فلست الا عجوز شمطاء بدينه تكسوني التجاعيد ، لا اضاهي فتياته ذوات البشره الناعمه والقد المياس
ظل في مكانه يتبادل معيّ النظرات لا يذهب ولا يقترب ....وانا اتأرجح في الانتظار ريثما يقرر ...هل اموت ام احيا ..؟؟؟

لماذا لا يقتلني انا ايضا ... او لماذا لا يرحل وحسب

واخيرا جاء قراره بخلاصي ، قرر ان يضع حدا للآلام وان يلحقني بأحبتي

باشاره من يده رفعوا سلاحهم ليهوا علي جسدي المرتجف ، شعرت بضرباتهم تزلزل كياني ، وتنزعني من جذوري ولكني صمدت ، فاعادوا الكره ..مره ...مرتان ...ثلاثه ...ثم اتهاوي واسقط بجواري عائلتي التي لم يفرقني عنها حتي الموت نفسه

----------------------------

اهداء للدكتور فتحي سعد محافظ الجيزة و صاحب قرار مذبحة اشجار الكافور

2007-07-06

ست الحسن والجمال



كان يما كان ، يا سعد يا اكرام ، مايحلا الكلام الا بذكر النبي عليه الصلاة والسلام

عليه الصلاة والسلام

كانت ست الحسن والجمال عايشه ف سعاده واستقرار وسط ابوها وامها واخواتها الكُتار،
مش حاسين بالزمان ولا حاطين الهموم ف الحسبان ، كان ابوهم ملك علي بلاد كبيره و ثروته كانت كتيره،
وتعدي السنين وتمر الايام ويموت الاب اللي كان بحب ولاده مجنون ووراه تموت الام الحنون
بعد الممات كل واحد من الاخوات طالب بنصيبه ف كل الثروات وحتي كمان ف حدود البلاد

و تتقسم البلاد والثروات بين الاخوات الصبيان والبنات ، والقوه الكبيره اللي كانت عند الاب اللي مات تقل وتضعف وينتهي العهد اللي فات ،
لما كانت كل العيله ايد واحده ونفوذها مالوش حصر ولا عدد ولا يقدر عليهم اي عدو مهما كان عنده من المدد

وكل واحد فيهم معادش هامه الا نفسه وازاي يحافظ علي ثرواته وحدود بلاده

كان نصيب ست الحسن كتير يكفيها طول عمرها ويفيض لولادها من بعدها

الثروه والبلاد كانت كبيره ومكانها ف النفوس كان بيشعلل الحقد والغيره
الكل كان فيها طمعان ....في فلوسها وحكم بلادها وكل الهيلمان

و كان اللي يشوفها يحبها ويبقي عاوز يخطب ودها ، فيهم اللي كان فعلا بيحبها وفيهم اللي كان طمعان ف الثروه اللي عندها ،

وفضلت ست الحسن والجمال طول عمرها بتحلم بالشاطر حسن
اللي يدخل قلبها قبل عقلها ، فضلت تدور عليه في كل راجل اتقدم لها ، كانت عاوزه واحد يبقي عاوزها لنفسها مش لفلوسها ولا مُلكها

ولانها كانت ماشيه ورا قلبها ومش دايما بتحَكِم عقلها ، كانت تصدق اي واحد يتقرب لها وكلام غرام يقول لها
كل واحد منهم يفضل يقول ف كلام معسول لحد ما لغرضه ينول وينهب من فلوسها اللي يقدر عليه

و ياما قاست ست الحسن بسبب الثروه والجمال ، بيقولوا الحلوين كتير اوي بيبقوا في الدنيا مظلموين ، ، ياما عدي عليها من الظلمه الجبارين اللي علي فلوسها كوشوا وعلي بلادها اتمريسوا ، ولشعبها استعبدوا

والحق يتقال شعب بلادها العظيم كان مثال للتضحيه والنضال ، دايما كان واقف جمبها وفي كل محنه يكون سندها وضهرها

ومن كتر النهب والنهابين و الظلمه الجبارين ، الفقر ملا البلاد من غربها لشرقها ومن فوقها لتحتها
والناس ماباقتش لاقيه لقمه تكفيها ولا هدمه تغطيها ولا مدرسه ولادها تتعلم فيها

وكترت علي ست الحسن الهموم ، وماباقتش عارفه تعمل ايه تخلص بيه من اللي هيه فيه
و فضلت ومن قبلها شعبها تدور علي الشاطر حسن اللي يكون فعلا بيحبها ويقدر يسعد قلبها ،
ويحافظ علي الثروه والبلاد ، ويبعد عنها الطمعانين اللي لفلوسها ناهبين ولخيرها واكلين
وفاتت سنين كتير وهي عليه بتدور ، وفضلت تتمني انه يجيها ف يوم يخلصها من عذابها ويبعد عنها الهموم

وبعد مده مش صغيره جاها اللي حلفلها انه بيحبها وف عينيه هايحطها وهايبعد كل الهموم عنها ،
صدقته المسكينه وسلمته قلبها ، ومفاتيح البلاد و كل الثروات واديته كل الصلاحيات اللي بيها يقدر يتصرف في كل الحاجات ، وماكنش حد عليه رقيب الا ضميره اللي مات ونسي ان فيه مالك الملك و الملكوت رب الارض و السماوات

حبس ست الحسن والجمال ف قصرها واستولي علي ثروتها وملكها واستعبد شعبها

قاست ست الحسن و شافت علي اديه الويل وعاشت هي وشعبها ف سجن كبير وخير ارضهم راح لغيرهم وزاد فقرهم وويلهم

و رجعت تاني ست الحسن تحلم بالشاطر حسن اللي يجيها ف يوم ويفك اسرها وعلي حصانه الابيض يخطفها وجوه قلبه يحطها وعلي صدره يرسم صورتها وفوق دراعه يكتب اسمها

وفضلنا معاها نحلم وندعي ربنا ان ست الحسن تلاقي شاطرها حسن بس اهم حاجه يحفظ الامانه ويهني شعبها


---------------------

اي تشابه بين احداث الحكايه دي واي حكايه تانيه هو صدفه بحته و انا غير مسئوله عنه


2007-07-05

سياسة التوشيش



سياسة التوشيش ..اكيد اللفظ غريب ، لوحد راح سوق الخضار قبل كده او اشتري فاكهه اكيد هايكون عارف المعني

عارفين لما البياع يقولك : دا وش القفص يابيه ، ويكون بيقصد انه باع لك احسن حاجه عنده ، هو كده يكون بيمارس سياسة التوشيش

لما في اعلانات التي في شوبينج تبقي شايف الحاجات آخر تمام ومافيش بعد كده ، وبعد ماتشتريها تلاقي انك خدت اكبر مقلب في حياتك....
هي دي سياسة التوشيش

لما تشوف الخضار والفاكهه قدامك مافيش ولا احلي وبعد ماحضرتك تتدبس وتشتري تروح البيت تفتح الكيس تلاقي تلات ارباع اللي انت اشتريته بايظ....هي دي بقي سياسة التوشيش

وسياسة التوشيش دي اعتقد انها اختراع مصري صميم ، من ايام الفراعنه ، والسياسه دي مش بتطبق علي الخضار والفاكهه بس ، لأ.... احنا لو بصينا بتمعن شويه في كل اللي حوالينا هانلاقي انها موجوده في حاجات كتير اوي

لما يتعرف ان فيه زيارة
مسئول كبير لاي حته ، و يبدأ التنظيف والتوضيب ويبقي المكان وجهة الزياره آخر تمام ومافيش ولا كده في الاحلام ، وحارة ميمون القرد تبقي حارة ميمون بيه القرد ، وبعد مايمشي المسئول الواد ميمون ياخد علي قفاه .....هي دي سياسة التوشيش

لما تخرج علينا الحكومه بكام تصريح عن الحياه الورديه والاسعار اللي هاترجع لايام السحتوت و مياه الشرب اللي ولا الميه المعدنيه و تحسين رغيف العيش اللي بقي ولا الكورواسون وغيرها من التصريحات اللي كلنا عارفينها ، ونيجي نشوف ايه اللي اتحقق مانلاقيش .....
هي دي سياسة التوشيش

لما الارصاد الجويه تقول ان درجة الحراره 40 مئويه وهي في الاصل 400 مئويه ...هي دي سياسة التوشيش

لما اي مرشح لاي انتخابات قبل مايبقي عضو مجلس يقعد يجر ناعم ويوعد بمليون حاجه وبعد ما يدخل المجلس آدي وش الضيف ....هي دي
سياسة التوشيش

لما يخرجوا علينا بتصريحات عن نزاهة الانتخابات واختفاء التزوير وسيادة القانون ونسبة 100 % حضور ، والحقيقه غير كده ....هي دي سياسة التوشيش

لما العرب يعملوا مؤتمرات قمه ويبقوا في الجلسات المغلقه ضاربين بعض بال*** وفي الجلسه المفتوحه يتطلعوا علينا وكله سمن علي عسل ويرزعونا كام قرار للشجب والتنديد علي السريع ....
هي دي سياسة التوشيش

لما امريكا توجع لنا دماغنا كل يوم الصبح بالكلام عن الحريات ونشرالديموقراطيه ومساعدة الشعوب وهي بتمارس التعذيب والقتل والاعتقال في كله حته علي وجه الارض وعندها اكبر معتقل شافه التاريخ ...
هي دي سياسة التوشيش


لما البياعين وبتوع السياسه والدول العظمي يعدوا يرصوا بضاعتهم علشان تبقي احسن حاجه علي الوش واللي مش اد كده تبقي مداريه تحت ...هي دي سياسة التوشيش

يعني : من برا هلا هلا ومن جوا يعلم الله

يعني : الكذب واخفاء الحقائق ، وتزويق الواقع الاليم ، واعتبار ان الشعوب مجرد مجموعه من العُبط اللي بيصدقوا اي حاجه تتقال لهم

يعني : الكلام اللي بنسميه كلام جرايد واللي مابيصفاش علي الربع

يعني ....ويعني ...ويعني .......

هي دي سياسة التوشيش

2007-07-01

قولوا لعين الشمس ماتحماش


اخيرا انكسرت موجة الحر الفظيعه الله لا يرجعها، وانا في الحر مش باعرف افكر ولا اتكلم ولا اعمل اي حاجه تحتاج مجهود ذهني او عضلي، بس اتفرج علي كل اللي حواليا ببلاهه وبدون اي تعليق ، ببقي عامله زي الجمل اللي يعد يخزن يخزن وبعدين يجتر اللي خزنه ده علي فترات
اليومين اللي فاتوا حصلت كذا حاجه وحسيت ان كلهم بيضغطوا علي اعصابي ، كنت بالعافيه باعلق عند اخواني المدونين ،
بس ماكنتش قادره اني اقوم اكتب بوست ، المهم قلت اخزن وبعدين اجتر:)

اول حاجه كان موضوع اشرف مروان
كل ما افتح التليفيزيون ولا امسك جرنال الاقي الخبر بتاع اشرف مروان ، حتي النت والمدونات مافيش غير اشرف مروان وكل واحد بقي يدلو بدلوه :

هل انتحر ..؟؟؟ هل سقط خطأ بسبب الدوخه اللي سببهاله دوا كان بياخده ..؟؟ هل قتلوه وبعدين رموه من البلكونه ....؟؟؟؟ هل رموه من البلكونه صاحي وبعدين مات من الوقعه ..؟؟؟؟؟

والفضائيات ماصدقت لقت خبر تمسك فيه واهو تبقي حاجه تصدع بيها دمغنا لشهر او اكتر ...كل القنوات وبرامج الحوار بلا استثناء بتناقش الخبر :
هل كان اشرف مروان جاسوس لاسرائيل ونقل لهم معلومات مهمه عن حرب اكتوبر ولا كان جاسوس مزدوج وخدع اسرائيل ونقلها معلومات غلط ، هل حاول يكتب مذكراته فالناس اللي هاتضرر منها قتلوه ،ايه السر وراء وفاته .....؟؟؟؟؟وايه حكاية بلكونات الدور الخامس في لندن اللي كل الناس بتقع منها .؟؟
المهم ان ماحدش عارف حاجه و كلها تكهنات ، الراجل دلوقتي بين يدي الرحمن ماتجوزش عليه الا الرحمه فا ليه كل الهيصه اللي هما عاملينها دي..؟؟؟؟؟؟؟
واحطياتي يا جماعه ماحدش يقف في بلكونات لندن خصوصا لو في الدور الخامس والاحسن بلاش لندن وخلونا في باريس بس ابقوا ابعدوا عن الانفاق وبالذات نفق بوت دي لالما بتاع ديانا ودودي ...ولا اقولكم خليكوا في مصر ...دا من خرج من داره ......
-------
وبما اننا لسه بنتكلم عن اخبار الموت والوفيات ،فاحدث قناة تليفيزيونيه هاتكون للجنازات بس ، وهايتذاع فيها مراسم الدفن والعزاء ده طبعا للي عاوز وبعد اتفاق مسبق علي الاجر مع ادارة القناه اللي هاتفتح في بداية الخريف القادم، القناه دي طبعا مش فمصر ولكنها في تركيا .....نفسي اعيش واشوف اليوم اللي هايفتحوا فيه واحده مصريه اكيد الحجز فيها هايبقي بالضرب وطوابيرها هاتبقي ولا طوابير العيش

------------
ونسيبنا من اخبار الاموات لان الحي ابقي من الميت وكل واحد لازم يرمي اللي فات ورا ضهره و كلنا لازم نبص لمستقبلنا زي ما لجنة السياسات كده بتبص لمستقبل القاهره وتحط لها مخطط جديد هايشوف النور في 2050 يديني ويديكم طولة العمر ....قولوا آمين
----------
ونختم بالاخبار الرياضيه ، حكاية انتقال بشير التابعي الوهميه من الزمالك للاهلي ، والصراع الدائر علي حسني عبد ربه بين ثلاثي القمه الاهلي والزمالك والاسماعيلي وحكاية انتقال احمد شوبير من دريم للبيت بيتك... وبما اني مش باتفرج علي البيت بيتك يبقي خلاص هاستريح من شوبير اللي ليل ونهار قاعد يحلل في الماتشات والاخبار الرياضيه


الناس دي مدينا احساس انهم بيلعبوا وبيتكلموا عن الدوري الانجليزي ولا الايطالي ، لاعيبه ماتستحقش ملاليم بيشتروها بملايين ، وصراعات اللي يسمع عنها يفتكر انهم بيجروا ورا خليفة مارادونا ولا بيليه ، المصيبه ان كل الانديه انديه حكوميه وان الفلوس اللي قاعدين يبعتروا فيها يمين وشمال دي في الاصل بتاع الشعب الغلبان
يلاا ..منهم لله
صحيح لسه فيه حاجات كتير زي كادر المعلمين اللي هايطبق علي بتوع الازهر
والاطفال السته اللي اتحقنوا بفيروس سي فمستشفي سبورتنج بالاسكندريه ، وحادثة مطار جلاسكو في انجلترا وغيرها وغيرها .....بس كفايه عليكوا كده زمان دماغكوا صدعت


2007-06-24

معا الي الابد




مغيبه تماما لا تستطيع ان تنتبه الي شئ مما يحدث حولها فقط تتأمل وجوه المعزين والمعزيات ، نظرت اليهم ببلاهه فلم يكن هناك شيئا ذا اهميه في حياتها بعد رحيله، صورته الملائكيه بوجهه النوراني لا تفارق مخيلتها ، لم تنتبه الا علي صوت الشيخ المنشاوي العذب الذي يخرج من كاسيت في احد اطراف الغرفه وهو يردد الايات الاخيره من سورة الفجر
"يا أيتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية فادخلى فى عبادى وادخلى جنتى"

صدق الله العظيم
و آخر المعزيات وهي تصافحها وتسكب في أُذنيها عظيم اسفها وخالص تعازيها ، واخيرا ها هي وحيده في هذا البيت الذي جمع بينهما وعاشا فيه ايام عمرهما ، تحيط بهما السعاده من كل جانب ، انفطرت نفسها وتمزق قلبها ، دموعها تنهمر رغما عنها ، انها تخطو خطواتها الاولي الي غرفتهما وحيده بدونه ، وجدت نفسها تلجأ الي النافذه وتفتحها لتنظر الي السماء عبر سواد الليل وتألق النجوم تتضرع الي الله وتنساب دموعها غزيره علي وجنتيها تبكي زوجها المتوفي ، ارتجفت قدماها فألقت بنفسها علي اقرب كرسي ،
إن للموت رهبةٌ وخوف، انشغال وتوتر، تأمل واجم وأفكار سود وصدى قاتل ، انها
حائرة ومتوترة وضائعة وخائفة
اتتها الذكريات وميض خاطف كالبرق....من يوم زواجهما ...حتي يوم وافته المنيه كانت حياتهما ملحمه كاملة ورائعه من الحب والاخلاص والتفاني.... ثم اخذت تحدث نفسها والعبرات تخنق صوتها :
لقد راينا الله في مختلف مراحل حياتنا ، راينا عجائب قدرته ، كان معنا في كل محنه وكرب ونجانا من كل المهالك ، ولم يفرق بيننا حتي في احلك الظروف ...اللهم اني احتسبه عندك ، اللهم ارجع نفسه اليك راضية مرضيه وادخله برحمتك في عبادك الصالحين
خمسة وعشرون عاما مرت يا حبيبي كنت لي فيها كل شئ ..ابي ، امي ، زوجي ، عشيقي ، صديقي ، اخي ، وحتي ابني ..كنت كل اهلي ولا اعرف في الدنيا سواك
حبك اخترق قلبي دون إذن مني وجدتني احبك بكل جوارحي
تذكرت عندما تخرج في كلية الطب ثم هرول اليها ليعلن لها عن حبه وعن عزمه ان يتقدم لطلب يدها من ابيها ، و رغبته في ان يجمعهما بيت واحد الي الابد ، وكيف سرت في جسدها رعشة اضطراب وفي عينيها نظرة خجل واستحياء ، وفي قلبها فرحه لم يعرفها من قبل ، يومها رجعت الي بيتها تحمل له المزيد من الشوق والحنين ، انه ارق قلب واعذب انسان راته عيناها ،

لم يطرق قلبها غيره ، ومنذ ان كانت طفله صغيره لم تري في عالمها رجلا سواه ، فهو إبن اعز اصدقاء والدها كما انهما يسكنان في نفس الشارع الذي شهد رحلة حياتهما منذ ان كانا طفلين، الي اليوم الذي ضم فيه عرسهما بين جنباته

لقد كان شابا طيبا ومتدينا وعلى خلق ومن أسرة طيبة .واثق من نفسه ، طموح ، غير خجل من إمكانياته ، له نظرة إلى المستقبل وإلى الحياة ، لم يرغب في الاعتماد علي ابيه كما يفعل معظم الشباب في سِنَه ، كان دائما يردد :
يكفي ان ابي قد افني عمره ليراني انا ابنه البكري طبيبا ، عليّ ان اكمل المسيره معتمدا علي نفسي ، عليّ ان اصبح من امهر الاطباء حتي اكمل لابي حلمه

عندما تقدم لطلب يدها لم يكن يملك الكثير فقط امكانيات اقل من العاديه ، ولكنه وعد اباها ان يسعي جاهدا ليحقق لها السعاده والمستوي المادي المعقول في اقل فتره ممكنه ، مؤكدا ان المال وحده لا يصنع السعاده ، وانه لو اراد الحصول علي المال لسعي الي السفر الذي لم يكن صعبا بالنسبه له ، بل عُرض عليه اكثر من مره وبشروط مجزيه ولكنه يأبي هذا المنطق ....يسافر ...ربما ....ولكن بعد ان يكون قد اثبت ذاته وكفائته هنا اولا

وافق اباها ، واخيرا جمعهما بيت واحد، وبالرغم من كونه منزل بسيط في حي شعبي داخل حاره بسيطه الا انهما خطا فيه معا اول خطوات السعاده ،
تذكرت احساسها بالنشوة والسعاده والحبور الذي لم تذق قط مثله في حياتها الا عندما جمعهما هذا البيت المتواضع

كان يسعي الي النجاح ويمتلك طموحا وطاقات كبيره وقوي خفيه اما هي فكانت تمتلك تضحيه وصبر وايمان شديد به وبمقدرته علي النجاح ، وقفت خلفه تساعده وتشد من ازره كانت له رفيقة الكفاح كما كانت رفيقة السعاده ، وباقل الامكانات وبتشجيع منها ، اقطتع غرفه من بيتهما المتواضع ليفتتح فيها عيادته البسيطه ويبدأ عمله من خلالها ، كان يتفاني في عمله
يفني عمره من أجلها
تذكرت كيف كان يتقدم في عمله بثبات وخطوات واسعه ، وكيف اصبحت ايامهما احتفالات دائمه وشكر لله علي نعمه التي اسبغها عليهما ، كانت تشاركه بكل ما تستطيع من مجهود وطاقه ، علمها مبادئ التمريض ، حتي اصبحت مساعدته الاولي وذراعه اليمني ، ارادت ذلك - بالرغم من المشقه - كي لا تفارقه حتي في اوقات عمله كانت مؤمنه به الي اقصي الحدود ، لم تكن تيأس او تمل ..اخذ اسمه يلمع ويصعد الي عنان السماء ، وكانت راضية سعيده بذلك كل السعاده

ومع الوقت اصبح من اشهر اطباء النساء و التوليد في بلدته الصغيره ، تأتيه النساء من كل مكان ، فقد كان مشهود عنه الكفائه والدقه الشديده في عمله

لم يعكر صفو ايامهما او سعادتهما شئ ، الا تأخر الانجاب ، الذي شاء الله ان يحرمهما منه
بالنسبه لها لم يكن هناك ما يعيق الانجاب ، اما هو فقد كانت ارادة الله العلي القدير ان يكون هذا الطبيب الذي ياتي
الدنيا علي يديه مئات الاطفال لا يستطيع ان يمتلك حتي طفلا واحدا يملأ قلبه فرحه وينشر السعاده حوله اينما ذهب ، وكعادتها دائما كانت نعم العون والسند له في هذه المحنه الجديده ،
تذكرت قوله لها ، لا استطيع ان اتخيل انني سامنعك هذه النعمة التي خُلقت لتملأ قلوب البشر بالسعادة و الأمل ، ثم إن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها ، يمكنك ان تبدأي حياتك مع شخص آخر يحقق لك حلمك في امتلاك طفل ....

لم تستطع ان تتخيل كيف تكون لغيره ، وكيف له ان يفكر في ان يتركها بهذه السهوله ...انها
لاترى بعالمها غيره ولا تستطيع الاستغناء عنه لو لحظات ، اخبرته انها استغنت به عن كل اطفال العالم ، وانه من هذه اللحظه هو زوجها وحبيبها وابنها ، وانها لا تريد من الدنيا سواه
قال لها المال والبنون زينة الحياة الدنيا
قالت له ولكن الباقيات الصالحات خير عند الله ثوابا وخير املا
عانقها والدمع يخط مجراه علي وجهيهما ووعدها ان يجعلها اسعد امرأة في العالم ، وكان عند وعده لها ، أحبها وعشقها وتملكت كل جوارحة وأصبح يراها في صحوة ومنامة بل أصبح لا يرى غيرها فهو يرى الحياة وينظر إليها من خلالها
براءة ملامحها وسكينة تفاصيلها ووداعة حديثها والتفاتتها وحركاتها
، هو يعشقها بلا حدود ، و هي متيمه في عشقه وحبه ..اصبحوا روحين في جسد ،
تذكرت كيف من الله عليهما بالنجاح والثروه ، وكيف ذاع صيته واصبح في سنوات معدوده طبيب النساء الاول في المحافظه باكملها ،انتقلا من منزلهما المتواضع في الحي الشعبي الي فيلا جميله في ارقي احياء المدينة ، ولانه لا يريد ان يفارقها لحظه ، وهي كذلك ، جعل عيادته ملحقه بالفيلا بباب منفصل
تذكرت كيف اخذها في اجمل واقدس رحله في الحياه ، رحلة الحج ، وكيف كان يأخذها سنويا لاداء العمره
وكيف عاشا معا سنوات جرت مسرعة كجريان النهر في فيضانه ، مرت كأيام من الخيال والأحلام تضمهم السعادة ويحفهم الحب ويلفحهم الشوق ويؤرقهم الحنين ، قدمت له كل حبها واهتمامها ، وقدم لها روحه ونفسه و كل ما يملك في هذه الدنيا حتي كان ذلك الحدث الذي قلب حياتهما رأسا علي عقب
لقد فقد روحه وانهارت عزيمته عندما اخترق مسامعه قول الاطباء : أن زوجتك مصابة بأورام خبيثة لا علاج لها ، ولا أمل في شفاء منها ..
لم تكن هي الضحية الأولى التي يداهمها ذلك المرض اللئيم في المحيط القريب، لكن الأمر معها بالنسبة له مختلف فهي لم تكن مريضة بنوبة برد ، أو انفلوانزا ، ستشفي منها بعد قليل وإنما كان الورم الخبيث يستشري في كل جسدها لعنة الالم ظلت تطاردها وكاد المرض ان ينال من ارادتها ولكنها تماسكت و تشبثت بالحياه
من اجله هو فقط

وقف ساكنا ولم يهمس بشيء ظل يتأمل فيها طوال الوقت وكأنه يقول لها هل ستذهبين وتتركينني هنا وحيداً واقفاً متأملا ثم يصمت مجددا وكأنه يستعد لتشييع لحظات الفرح التي عاشاها معا ،
لقد قرر الاطباء أنها مصابة بأورام خبيثة ، وأن موقع الورم في غاية الخطورة .. وأنه لا أمل في العلاج
بالرغم من ذلك لم يفقد الامل وبالرغم من تحذيرات الاطباء من المضي في رحله العلاج المرهقه ماديا وجسديا لها الا انه ابي ان يستسلم ، ظل متمسكا بالامل في رحمة الله الواسعه ، كان يسابق الزمن ويصارع طواحين الهواء ويبذل اقصي من المستحيل نفسه ، فقط ليراها سليمه معافاه مره اخري
وتمر الايام والآلام الرهيبه تنهش جسدها الضئيل ،كانت تعيش
لحظات عصيبة وزمناً مسموماً وحياة لا تحسد على ما تبقّى منها ،وبدأ الجميع يدعو لها بالرحمه والخلاص من هذا العذاب اللا نهائي فلم يعد ثمة امل في الشفاء وانما رجاء في رحمة الآخره
ومع كل ذلك ظلت صامده امام المحنه وشدة البلاء ،تحتسب الاجر والثواب عن الله سبحانه وتعالي و
تدعوه ان يرحمها من اجله ، تدعوه أن يخرجهما من تلك الأزمة والحيرة فحياتهما ملتصقة ببعضهما وارواحهما متشابكة كأغصان الشجر المورقة.

وبالرغم من انها حاولت ان تعطيه دفعة معنوية الا انه
وكما هو معروف فان بداية كل نهاية في حياة أنسان هي ألانهزام وهذا ما تولد في حياته ، فلقد انهزم عندما شعر انها ستفارقه عما قريب ، اصبح متجهماً خالي من الاحاسيس لا يستطيع ان يتخيل أن هذه الدنيا و رغما عنه ستأخد منه أعز انسانه ، اخذ يقتل نفسه في العمل حتي ينسي ،
تذكرت ذلك اليوم عندما رجع إلي البيت ليأخذ قسطاً من الراحه ولكنها كانت راحه ممزوجه بالقلق فقد كان يتقلب ذات اليمين وذات الشمال ، مرضها جعله في حاله من القلق اللامتناهي ..فحياته متعلقه بها ولا يستطيع ان يحيا بدونها

اغمض عينيه وفكرة موتها لا تفارقه .....قبل موعد نزوله المسائي لعيادته ، دخلت عليه توقظه ولكنه لم يستيقظ ، شلتها المفاجأه واخذت كلماته الاخيره ترن في إذنيها :
لو أن أحد منا يجب أن يموت ، لو يجب ان نفترق لأن أحدنا قد انتهت مهمته في الحياة عند هذا الحد ، أليس من الأولى أن يكون أنا الذي يموت ؟....لقد
فضل ان يفارق الدنيا علي ان يعيشها بمفرده

مر عليها شريط الذكريات وجسدها ملقي علي هذا الكرسي في احد جوانب الغرفه المظلمه ، وكأنه قد بدأ العد التنازلي لمشوار حياتها
ظلت علي هذه الحاله اكثر من اسبوع وهي تسترجع يوميا حياتها معه بحلوها ومرها ، انهارت مقاومتها واشتدت عليها الآلام
اخذت تناجي ربها وتتضرع اليه : يارب اللهم يا من وسعت رحمته كل شئ ، ارحم عبده فقيره ضعيفه من عبادك ، اللهم لا تتركني في شقائي وآلامي اللهم اجمعني به في جنات العلي

ثم استدارت إلى القبلة، ونامت، و برزت على وجهها علامة الارتياح الي الابد ، فاضت روحها الي بارئها غادرت هذا الجسد لتلتقي بحبيب روحها في جنة الخلد ان شاء الله

-------------------------------

ملحوظة : هذه القصه مبنية علي احداث حقيقيه





2007-06-21

مش تاج ولا اتنين ....دول تلاته


من فتره وانا بقيت مستهدفه من المدونين الاعزاء ، كل واحد يجيله تاج علي طول يبعتهولي
وفضلت أأجل لحد ما
حسيت ان شكلي بقي وحش اوي ، ولحد ما وصل العدد ل 3 تيجان جولي من ناس كتير اوي و ما بقيتش عارفه كل تاج فيهم جاي من عند مين خصوصا ان التاج الواحد ممكن يكون مبعوت من اكتر من حد ،

يعني نقدر نقول ان البوست ده 3 في 1 التيجان دي وصلتني من :
الدكتور شادي فايد اللي مش عارفه ايه مزعله مننا وخلاه يقرر انه يسيب التدوين شويه
اماني بنت الجنوب اللي ربنا يكون فعونها الشهرين الجايين دول لما درجات الحراره توصل لاعلي معدلاتها وبدعوها لقضاء الصيف عندنا في الوجه البحري
رفقة عمر اللي علي طول عايشه في الاحلام
باشمهندس ماعلينا اللي هارينا بوستات كل يوم بوست لدرجه مش بقدر اتابعه واعلق علي الكلام الجميل اللي هو كاتبه
وفيه تاج اخير ماجاليش الا من مهند الباحث عن الحقيقه واللي بتمني انه يلاقيها قريب ان شاء الله

أحب شخص لقلبك في الدنيا؟
ودي عاوزه سؤال امي طبعا

انسان مستعد تضحي بحياتك – ركز فى كلمة حياتك – عشانه؟
طبعا امي ربنا يديها الصحة

انسان كرهته لدرجة الجنون و تمنيت لو تمسك سكينة وتنقض عليه وتغرزها فى قلبه تقتله وتقف تبص لجثته وتشفي غليل قلبك؟

كتيرررررررر ماتعدوش

ما هو اسم اجمل كتاب كتبه بشر قراته ومحتفظ به حتي الان؟

فقه السنة للشيخ سيد سابق


اسم كتاب كتبه بشر برضة- انت متعلق بيه وبتقرأه كل فترة؟
الف باء الطبخ بتاع صدوف كمال وسيما عثمان ........هههههه

اهم جهاز منزلى انت متعلق بيه او بتستخدمه كتير؟
بما ان الكمبيوتر ممكن يكون موجود في البيت او الشغل او اي حته تانيه يبقي مش هااعتبره جهاوز منزلي ولو جينا للاجهزه المنزليه يبقي البراون ملتي كويك عمري ماقدر استغني عنها ولو لا قدر الله حصلها حاجه مش عارفه هاعمل ايه


مكان تحس بالراحة عندما تدخله؟
الكعبة

شىء تحس بالراحة النفسية عندما تنظر اليه؟
الكعبة

مكان تحس فيه بالحنين الى شىء لا تدرى ماهو و ذكريات جارفة الى لاشىء؟
الجامعه


اجمل مدينة زرتها داخل مصر ؟
مممممممم .....ممكن نقول مرسي مطروح

أجمل مكان طبيعي رأيته داخل مصر ؟
عجيبه في مرسي مطروح

شخصية كارتونية بتحبها
بطوط وولاد اخوه الثلاثه سوسو ولولو وتوتو

نوع هاتفك المحمول؟
نوكيا N70

سرعة بروسيسور جهازك؟
مش ثابته

حجم ذاكرة –هارد- جهازك؟

80 جيجا بايت

المساحة التى تشغلها المواد الاسلامية على جهازك؟
مش باحسبها

مواصفات فتاة الأحلام بالنسبة لك؟
هههههههههه........تقصد فتي احلامك .....سؤال متأخر 10 سنين

شعورك لما بتسمع كلمة مصر ؟
مصر هي امي نيلها هو دمي .....ههههه


شعورك لما بتسمع كلام عن اليهود؟
الاشمئزاز

شعورك لما بتشوف ظابط شرطة؟
ربنا يهدي


شعورك لما بتشوف الكناس العجوز فى الطريق؟
هو بصراحه عمري ماشفت كناسين في الشوارع ، بس لو شفت يبقي الشفقه

افكارك تجاه شاب ماشى فى الطريق يلبس جلابية بيضاء قصيرة وعمامة وله لحية وبجيبه السواك وبيده المصحف؟
عادي ، كل واحد حر ولا لازم يعني يلبس بنطلون لوو ويست ويحط جيل فشعره وعلبة السجاير فجيبه والسيدي مان في ايده علشان ماستغربش

احساس يراودك فى اشارة مرور مغلقة بسبب مسئول كبير؟
الحمد لله مدينتي مافيهاش مسؤولين كبار بيوقفوا المرور

---------------
انت مين؟
ماقلت قبل كده ...صيدلانية من مصر المحروسة باذن الله

مين أكتر ست أشخاص بتحبهم؟
اهلي وحبايبي والمجتمع والناس ورجال الامن ورجال الاستاد

انت سعيد؟
الحمد لله

لو اجتمعت أنا وحسني مبارك في غرفة واحدة؟
العلاوة ياريس

لو معاك مليون و نص جنيه تعمل بيهم ايه؟
بس .....انتوا بخلا كدا ليه ...بحبحوا اديكوا شويه هو انتم دافعين حاجه من جيبكم

بتحب مصر؟
ماقلتلكم قبل كده ....مصر هي امي ونيلها هو دمي

بتحب البنات؟
ومالهم البنات بحب البنات والولاد وكل اللي يجبوا ربنا كويس
انت مسلم؟
الحمد لله

ليه؟
رحمة ربنا ليا واللي بشكره عليها ...الحمد لله

مين أكتر شخصية متقدرش تستغنى عنها في حياتك؟ و ليه؟
ماقدرش استغني عنها من اي اتجاه بالظبط يعني !!!!! ياريت شوية توضيح

ايه أكتر موقف محرج تعرضت ليه؟ و اتصرفت ازاى ؟
طب ليه الاحراج ده بقي

إيه الأمنية اللى بتدعى دايما ربنا انه يحققها ليك؟
اللهم لا تذهب قلبي الي شئ صرفته عني ولا تكلني الي نفسي طرفة عين

--------------
التاج ده بتاع مهند الباحث عن الحقيقه



تكلم عن هواية لما بتمارسها بتستغرق فيها تماماً وتنفصل عن عالم الواقع لفترة من الوقت أثناء ممارستها؟

القراءة وخصوصا لو كان الكتاب مشوق وشاديدني ليه ممكن ما اقدرش اقوم قبل مااكمله وكمان الكمبيوتر ممكن التركيز يوصل لدرجة اني الاقي الوقت عدي ساعتين او تلاته من غير ماحس


الحمد لله كده الواحد ادي الواجب اللي عليه تجاه اخوانه المدونين ، وما عدتش مديونه لحد
مش هامرر التيجان دي لاي حد ، علشان ماحدش يدعي عليا بس لو اي واحد حابب يجاوب علي اي تاج من التلاته يتفضل علي الرحب والسعه

---------------

تحديث :

سقط سهوا اسم الدكتوره مرام (مااااااعلينا) من ضمن الحبايب اللي تحفوني بالتاجات اللي فوق دي
وانا من موقعي هذا اقدم لها خالص اعتذاري هي والاخ جارفيلد وبقوله ربنك يقدرك وتخلص كيس الشيوتس اللي ماسكه في ايدك من يوم مااتولدت


2007-06-19

احمد ومني ( الجزء الثالث )



الجزء الاول
الجزء الثاني

أمل حياتى ياحب غالى ما ينتهيش
يا أحلى غنوه سمعها قلبي ولا تتنسيش .......


رساله تحمل بين طياتها اروع اغاني ام كلثوم ، تذيب اي فتاه ، ولكنها لا تحمل اي توقيع فقط كلمة واحده في نهايتها

احبك

،ارتجفت في مكانها من الفرحه ... احمد ......انه يشعر بها كما تشعر به ، اكيد انتهز الفرصه ليدس لها هذه الرساله ويعلن لها اخيرا عن حبه

لم تنم هذه الليله ، وأخذت تفكر فيه ،
هو فارس احلامها ، انه ذلك الفتي الوسيم الذي تراه كل ليلة في الاحلام ، يناديها مننااااااااااا وهي تناديه احمااااااااااد
اخيرا وجدت احمد
في الموعد التالي لسكشن الفارما كانت مني تتصرف بطريقه غريبه تريد ان تخفي عن الجميع ما تشعر به تجاه احمد ، لا تريد ان يلاحظ احدهم شئ ،فهي لا ترغب ان تكون حديث الجميع، وفي نفس الوقت ارادت ان تشكره علي تعبه معها وتخبره عن مدي فرحتها برسالته لكنها تراجعت في آخر لحظة
لاحظ انها تنظر اليه نظرات غريبه وتحدق فيه بشده ، نظر اليها باستغراب ، ثم تقدم نحوها
د/مني وصلتك المذكره
مذكره ..آه ..ايوه ايوه مرسي اوي يا دوكتر ...
ردت مني وعلي وجهها ابتسامه خبيثه ، ثم همست لنفسها..... اكيد عاوز يطمن علي الجواب من غير ما حد ياخد باله

العفو اي خدمه ...ثم تركها واخذ يتجول بين الطلبه وقد لفت نظره ابتسامتها الغير عاديه و
نظراتها الغريبه ، في هذه اللحظه يرن جرس تليفونه المحمول ، برنة اغنية " امل حياتي " فيأخذ جانبا ليرد عليه
مني تحدث نفسها بفرحه ، دا كمان حاطط نفس الاغنية رينج تون للموبايل...يا اااااه لو تعرف بحبك اد ايه ومن امتي

و حلقت في دنيا الخيال ، وهي تشعر ان حلمها اخيرا قد بدأ يتحقق ، ولكن كان داخلها شعور خفي بضيق شديد ، يمنعها من التمادي في الفرحه

هو ليه بتجاهلني كده ليه بيهرب من عنيا لما تيجي فعنيه ، ليه دايما بيتجنب الحديث معايا لوحدنا ؟؟؟؟؟؟؟مش هو اللي بدأ و بعتي الجواب اللي بيوضح حبه ليا


في مساء نفس اليوم تلقت مني رساله علي هاتفها المحمول :

" حبيبتي ، ياتري وصلتك رسالتي ، اكيد بتسألي نفسك انا مين ؟؟؟ وايه اللي خلاني لحد دلوقتي ما اتكلمش معاكي ، هاسيبك تفكري واكيد قلبك هايكون دليلك "

لم تستطيع ان تعرف رقمه فالرساله كانت مبعوثه من احد مواقع الانترنت

ياتري ايه هدفه من ورا الغموض ده
..... ما انا عارفه انك احمد ، ولا يمكن مايكونش اخد باله اني عرفت ؟؟؟؟؟

زادت حيرة مني ولكن لم تاتيها الجرأة ان تكون هي البادئه بالكلام ، وفضلت ان تترك له هذه الخطوه ليخطوها نحوها
استمرت رسائله تتوالي علي تليفونها ، يشاركها افراحها واحزانها ، يحتفل معها بمناسباتها السعيده ، اصبح يعيش معها لحظه بلحظه ، يجري مجرى الدم في شراييها ..رسائله تملأها عشقا ًمن رأسها حتى أخمص قدميها، تمضي الايام وهي تُسقي من كؤوس الحب وترتشف اجمل معانيه من احرف رسائله

قبل الامتحانات باسبوع وصلتها منه الرساله التاليه :

" حبيبتي عاوزك تركزي في المذاكره الامتحانات خلاص السبت الجاي ، عاوزك تفضلي من الاوائل عشان نكون دايما مع بعض حتي بعد ما تتخرجي "

لم تشعر مني بالسعاده التي تشعر بها كل مره ، بل شعرت بالغضب ، كيف يطلب منها التركيز في المذاكره وهي منذ ان وصلتها رسالته الاولي لا تستطيع ان تفعل شئ سوي التفكير فيه وفي كلمات رسائله ، لماذا يتجنب الحديث معها حتي الآن ، ايريدها ان تكون البادئه بالكلام ....

لا يمكن ماقدرش ، كرامتي ماتسمحليش ، هو الراجل ولازم هو اللي يتكلم الاول

مع ذلك فقد حاولت جاهده ان تزيد من معدل استذكارها بشتي الطرق ، حتي تكون من الاوائل وتظل معه الي الابد كما طلب منها
، واخيرا وفي ليلة الامتحان وصلتها آخر رسائله :

" حبيبتي شدي حيلك ، هانت مش باقي الا كام يوم و ينتهي كابوس المذاكره والامتحانات للابد
اشوفك آخر يوم امتحانات قدام معمل الفارما "

يااااااه اخيرا ها يتكلم ، واشمعني يعني آخر يوم امتحانات ، هافضل مشغوله كده لحد آخر يوم ؟؟؟؟؟؟مش مشكله علي راي احمد ...هانت
آخر ليله في الامتحانات عاشت مني في عالم الاحلام ولم تطأ ارض الواقع ، استرجعت كلمات رسائله الرائعه ، ابتسامته ، نظراته ، طول قامته ، لون عينيه ، كل شئ مر بها منذ رأته اول مره ....اخيرا ستراه غدا ستضع عيناها في عينيه ، سيبوح لها بكل ما يحمله لها من حب ، ستسمع كلمات عشقه لها من بين شفتيه ، بعد ان كانت تقراها في رسائل صماء

هرولت مني في فرحه بعد الامتحان الي المكان الموعود، خطت نحو معمل الفارما الذي شهد لقائهما الاول والرعشه تتسلل الي اطرافها، وقفت امام الباب تنتظره ليأتي ، رن هاتفها المحمول يعلن عن وصول رساله جديده ، نظرت الي الرقم باستغراب
مين الرزل اللي باعتلي رساله دلوقت ، هو ده وقته
ثم فتحتها بدون اهتمام ، لتتفاجأ بمحتواها

" انا هنا يا حبيبتي انظري خلفك لتجديني قادم امامك في نهاية الكوريدور "

استدارت في لهفه لتحتضنه بعينيها ...هاهو ذا امامها يناديها بكل شوق .......

منااااااااااا


بقيت في مكانها ساكنه ....
الفرحه تعلو وجهها ، لا تستطيع ان تتحرك لتجري نحوهه

اخيرا اليوم اللي باحلم بيه من اربع سنين .....همست في نفسها

لم تتحمل استيعاب ما يحدث ، بقيت ساكنه في مكانها، لم تستطيع الا ان تنطق باسمه:

احمااااااااد

مني ..مني ...اصحي بقي يا مني ، هو كل يوم احمد احمد ، اصحي ياحبيبتي هاتتأخري علي الكلية، ايه المذكره اللي فايدك دي ، انت نمتي وانت بتذاكري .....ياحبيبتي يا بنتي ..... اهي آخر سنة و تستريحي من المذاكره وتعبها

عندما افاقت من نومها ، ابتسمت ببلاهه بل ابتدأت بالضحك .....ضحك هستيري ممزوج بالدموع


تمت


القرآن الكريم