2007-03-24

حلم


حلمت به منذ نعومة اظافرها وتمنته رجلها ....زوجها .....سندها في الدنيا ، من تبني معه مملكتها الخاصه التي ستتوج فيها ملكه علي عرش قلبه لم تري من الرجال الا هو لا تريد غيره ،

هو ابن خالها وحبيب عمرها كم سهرت الليالي تفكر فيه وتنتظر اللحظه التي سيطلب فيها يدها من ابيها ، ويخطفها علي حصانه الابيض ، عندها تستطيع ان تعلن له عن مشاعرها الدفينه التي طالما اخفتها عن الجميع ، لم تكن تعرف ان عيناها تفضحاها دائما


ولكن هذه اللحظة تأخرت كثيرا ،كانت تدعو الله دائما ان يعجل بها
اخيرا جاء اليوم الموعود ، لقد تقدم لخطبتها ، عاشت احلي لحظات حياتها عندما لبست دبلته المزينه باسمه ، شعرت انها ملكت الدنيا وما فيها وانها تعيش في احلي حلم لا تريد ان تستيقظ منه ابدا ، امتد الحلم فتره طويله ، اربع سنوات هي عمر خطبتهما الآن

وجدت نفسها تستيقظ من دنيا الاحلام لتجد الواقع امامها بكل قسوته ، طالت فترة الخطوبه ولم تجده يتخذ اية خطوات ايجابية لاتمام الزفاف هو لا يعمل عمل ثابت ولا يريد حتي ان يستمر في عمله المؤقت ، وما يحصل عليه من نقود يكفيه بالكاد ، فكيف له ان يتزوج ويكون مسؤول عن بيت

بدأ ابوها يمل من طول فترة الخطبة ، و كثيرا ما كان يسأله متي الزفاف ، كان يشعر انه لم يخطب ابنته الا ليتسلي فهو لم يبد جديه الي الان

بدأ الجيران في التهامس عن سر طول فترة الخطبة وما اذا كان هناك امر ما، وهل يوجد ما يعيب العروس حتي يماطل العريس في اتمام الزفاف ، وهل لانه ابن خالها يمنعه الحرج من انهاء الخطبه ....وغيرها من الاقاويل التي جعلتها تدعو الله ليل نهار ان يتم الزفاف باي شكل من الاشكال

انه يمتلك شقه صغيره متواضعه في بيت ابيه ، وهي مستعده ان تتزوجه فيها حتي بدون اثاث المهم ان توقف كلام الناس

اخيرا ....تزوجت باقل الامكانات ، فرحت احست انها اقتربت من الراحه ومن تحقيق حلمها، عاشت احلي اسبوع في حياتها
وكعادتها دائما تستيقظ من احلامها لتصطدم بالواقع المرير ، انه لا يستطيع ان يفي بمطالب الحياه ، تعاني من لا مبالاته ، لا يهتم بالبحث عن عمل يدر عليه دخل مناسب

تحملت معه شظف العيش ، رزقها الله منه بطفلتين كالملائكه زادت مطالب الحياه عليه ،رفع امامها راية الفشل وصارحها برغبته في عملها لتساعده

خرجت لتبحث عن عمل ، واي عمل ستجده وهي لم تحصل حتي علي الشهادة الاعدادية ، لم تجد امامها الا العمل كخادمه في بيوت بعض المعارف

اول يوم لها في العمل سرحت في الماضي وكيف كانت تحلم بمملكتها الخاصه وبعرشها علي قلبه ، وكيف احست انها امتلكت الدنيا يوم تزوجته

كيف ستصارح اباها بعملها الجديد ، وكيف لها ان ترفع عينها في عين امها .......؟؟؟؟؟
كيف ارتضي لها ان تعمل خادمه ....؟؟؟؟؟





تيقنت الآن انها استيقظت من دنيا احلامها الي الابد وانه لم يبقي لها الا الواقع المرير الذي تعيشه


9 comments:

ma_3alina يقول...

أولاً .. مبارك التصميم الجديد .. حقيقي جميل ..
اسلوبك جميل يا دكتورة .. هي القصة حقيقية ولا من إبداعك .. عموماً أنا زعلان من صاحبة القصة ..
هو الحب أعمى للدرجة دي .. من طفولتها ما شافتش عيوب الحبيب ؟؟ ما شافتهاش غير بعد الجواز .. وحتى بعد ما تشوفها تصر على إتمام الزفاف بدل فسخ الخطوبة .. اسمحي لي هي تتحمل جزء من المسئولية ..
هي عطيت حبها لواحد ما يستهالش

خمسة فضفضة يقول...

السلالم عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يبارك فيكوشكرا علي زوقك

القصه فعلا حقيقيه ، انا فقط صغتها باسلوبي ، شفت بقي ازاي مراية الحب عميه
و ازاي ممكن الواحد يرمي بنفسه في النار علشان الناس وكلامهم

شكرا علي المرور والتعليق

الأرمـوطــي يقول...

بوست اكتر من رائع......وصفتى فيه فعلاً طبيعة الواقع المرير الى بنصتدم بيه بعد منصحا من الاحلام

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم
شكرا علي مرورك يا استاذ احمد ، منور

الراقص مع الذئاب يقول...

السلام عليكم

كعادتي ابدأ بالموضوع الذي امامي في اي مدونة جديدة ازورها
وقد وقعت في حلمك هذا

جزاكي الله خيرا فتحتي موضوع لازم يتفتح والشباب يناقشوه

ليه الجواز صعب علي الشباب
وايه التنازلات اللي المفروض هما الاتنين يقدموها

وامتة انا كشاب اروح اتقدم لبنت ويقبلوني
وامته اتنيل واسكت ومفتحش بقي

زمان اول ما دخلنا الكلية كنا بنقول لبعض هنتخرج مهندسين والبنات تتحدف علينا زي الدباديب اللي بتتحدف علي كاظم في الحفلات
وكل واحد قعد يحط مواصفات ل4 من اميرت احلامه....كبرنا واتخرجنا...ولسا بنحلم....صحينا من النوم وبطلنا احلام لما لقينا كل الظروف ضدنا
حتي الجيش....مسبناش...
ايوة زاد لقب لينا
بقنا ضباط مهندسين.....بس عمرنا بيتسرق مننا...وكل احلامنا راحت
حتي الخطوبة والجواز.....معدش ليهم مكان في تفكيرنا....دلوقتي همنا اننا نخرج من الجيش نلاقي شغل....ولو حتي باييعين في محلات او سوبر ماركت

ما علينا......معلش طولت عليكي وفضفضت ووجعت دماغك

تصدقي والله اول مرة اخد بالي من مدونتك ان اسمها خمسة فضفضة
والله زي ما يكون نيتك انك تعمليها للفضفضة
استحملي بقي

تحياتي لك يا دكتورة
وشرفتيني في مدونتي المتواضعة

بعد إذنك بقي اتجول في مملكتك واتصفح مواضيعك....مع ان الجواب بيبان من عنوانه

سلام

mohandat يقول...

السلام عليكم
طبعا انا هعلق علي البوست بس وانا قولت رأي في المدونه في تعليق سابق
بالنسبه للموضوع انتي بتدوري علي حل ولا بتطرحي مشكله طبعا تفرق
عموما في الحالتين المسؤليه تقع علي العائلتين
ابوها عرف ظروفه ووافق انا طبعا مش مع غلاء المهور بس الرسول قال من يستطيع يعني اللي يقدر يكفل مش اللي يقدر يعذب معاه
امها لانها اكيد خافة من زعل اخوها
وابوه لانو عارف ظروف ابنو وسمح انو يعذب بنات الناس معاه وان شاء الله ربنا هيردهالو
وامه كذلك الامر
الولد نفسو بقي دا مش انسان دا اتربي تربيه غلط ميه في الميه اصبح شخصيه اعتماديه وكلنا فينا الصفة ديه بس بدرجات متفاوته
البنت بقي ( طبعا انتي متوقعه اني هشرح فيها ) بس دي الوحيده الضحيه بجد لانها زي كل البنات نفسها تعيش عيشه كريمها والبنت بطبعها رومانسي اكتر منها عقلاني عموما تدعي ربنا واكيد هيساعدها بس الغلطه الوحيده انها صبرت لحد ما انجبت طفلين منو ودي غلطه في حق الطفلين مش في حق نفسها بس


اخوكي مهند المصري
الباحث عن الحقيقة

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منور يا باشمهندس ، ولا يهمك فضفض براحتك

طبعا انا معاك في ان الطرفين يقدموا بعض التنازلات علشان يقدروا يتجوزا وكمان بتضايق جدا من الاهل اللي دايما يحملوا العريس فوق طاقته ، المفروض انهم يحسوا بظروف الشباب اليومين دول ،بس علي شرط انهم يلاقوا جدية من العريس وانه مستعد لبذل اقصي جهده لتكوين اسره
مش انه يكون زي صاحبنا ده ودن من طين وودن من عجين ، واتكالي عاوز الحاجه تجيله لحد عنده
عموما ربنا يوفقك وتلاقي بنت الحلال اللي اهلها ما يغالوش في طلباتهم و من قبلها تلاقي وظيفه مناسبة بعد طبعا ما يعتقوك من الجيش

خمسة فضفضة يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

منور يا استاذ مهند
طبعا مش بدورلهم علي حل انه مجرد عرض لحاله من الناس اعرفهاتصور كيف للانسان ان يصحو دائما من احلامه الجميله الي دنيا واقعه المرير

تحليلك للعيله صحيح ميه في الميه هو انت عايش معاهم .....ههههه
الاب بعد ما وصلت بنته لسن 17 خاف لا تعنس لان سلو بلدهم كده .....!!!!!!
اما امها كانت آل ايه قريه فتحتهم مع اخوها وهما صغيرين
ابو العريس نسخه منه متواكل ولا يهمه الا نفسه اما امه فهي تعيش نفس ظروف مرات ابنها ....!!!!!

ليهم ربنا اللي ها يخدلهم حقهم من ازواج آخر الزمن

شكرا علي المرور

whiteangel يقول...

السلام عليكم

بوست جميل جدا
بحييكى عليه
اسلوبك فى السرد بسيط ومعبر
وبخصوص القصه فأنا شايفه ان كل الاطراف اللى مشتركه فيها متحمله المسئوليه
وان كان العبأ الأكبر على البنت واسرتها

ربنا يوفقك
أختك ولاء

القرآن الكريم