2010-05-06

بيكيااااااا


بيكياااااااااا .... روبابيكيااااااااا ..اي حاجه قديمة للبيع

نداء يطرق اذنيه يوميا وهو قابع في مكانه هناك في الارشيف خلف تل من الدفاتر والاوراق الصفراء التي يعلوها جبل من التراب
لا يعرف خباياها غيره ولا يستطيع ان يفك شفرتها الا هو
فقط اطلب منه ماتريد يأتيك به في ثوان معدوده

بيكياااااااااااا ....روبابيكياااااااااا

في رتابهعاد النداء يتردد بنبره قويه ممطوطه ، يسمعه يوميا ولكنه ابدا لم ير صاحبه


أربعون عاما قضاها بين هذه الدفاتر بات يحفظها عن ظهر قلب ، اصبحت جزء لا يتجزأ منه يعتبرها واحد من اولاده
لا يشعر بذاته ولا اهميته الا هنا

في الأرشيف يشعر انه ملك متوج علي عرشه

بيكيااااااااااااااا ..روبابيكيااااااا

اليوم يخبرونه أنهو قرروا إدخال نظام الحاسب الآلي للعمل ، عليهم ان يواكبوا عصر التكنولوجيا

سمعهم يتحدثون عن النظام الجديد وكيف أنه سوف يحقق العديد من المزايا ويساعد علي انسياب العمل وتوافر الاحصاءات ويمكن من تحقيق الارقام المستهدفه بل ربما يتجاوزها لتحقيق فائض

قرروا الاستعانه بمجموعه من الخبراء لتدريب بعض الموظفين الشباب علي كيفية التعامل مع الحاسب

بيكيااااااااااااااا ..روبابيكياااااا

تم الاستغناء عن الارشيف بالكامل واستبدال جميع ملفاته باخري الكترونية علي ذاكرة حاسب آلي يشغل اقل من ربع مساحة مكتب يتوسط الغرفه

اما هو فقد نقل مكتبه الي اقصي اليسار ، لم يعد يلتفت اليه احد و اصبح يقضي يومه بين قراءة الجريده وارتشاف القهوة

بيكيااااااااااااااا ..روبابيكياااااا

طوال الايام الباقيه علي انتهاء مدة خدمته لم يعد يسمع صاحب الصوت الممطوط ولكن ندائه ظل يتردد في نفسه

كلما شرع في انهاء اجراءات المعاش يرتفع الصوت اكثر واكثر حتي كاد ان يصم اذنيه

بيكيااااااااااااااا ..روبابيكياااااا

في آخر يوم شعر ان عقارب الساعه تمر ببطء

عند موعد الانصراف ودع اصحابه واستدار مغادرا

مع كل درجة من درجات السلم كان يستعيد ذكري

شعر ان اعوامه الأربعين تتداعي امامه ، استأنف سيره محاولا اخفاء دموع الشجن

عندها سمعه من مكان قريب و بصوت اعلي يكرر نداءه


بيكيااااااااااااااا ..روبابيكياااااا .... اي حاجة قديمة للبيع




تمت



15 comments:

anaheed يقول...

لست ادري لماذا سمعت وقع خطواته ولست ادري لما اكاد اشاهد اكتافه المتهدلة المثقلة بذكريات الاربعين عاما .. خيبة الامل اشد وطأة من ثقل الخطوات على جسر الاربعين .. سلمت الانامل فضفضة الجميلة

خمسة فضفضة يقول...

شكرا كتير يا اناهيد

الحقيق شعور الانسان انه اصبح بلا فائده بعد ان كان ملأ السمع والبصر شعور مهين جدا
اما بيلاقي الدنيا كلها بتيدله ظهرها ومش بتهتم بيه بيحس انه خلاص بقي روبابيكيا


نورتيني ويارب دايما

WINNER يقول...



الأشخاص اللي عاصروا فترة زمنية معينة بيحبوا تفاصيلها.
مع مرور الزمن و تبدل الأحوال بيشتاقوا للقديم. يمكن كانت ذكرياته أحسن.
عشان كدة بنلاقي الناس الكبيرة في السن بيحكوا عن زمان و حلاوة زمان و آثار زمان. ناس لسة متمسكة بالحاجات التقليدية البسيطة بتاعة زمان.

يمكن لو فضلنا عايشين بعد خمسين سنة. هتكون الدنيا اتغيرت كتير. هنقول يا سلام على زمان و كمبيوتر زمان و كيبورد زمان!

التكنولوجيا على الرغم من إنها فادت في حاجات كتير إلا إن الآلة استبدلت الإنسان و قطعت عيشه.
من أيام (ماركس) و فكرة استخدام أرباب العمل للآلة عشان توفر في نفقات العمال موجودة. و لحد دلوقتي و الآلة يوم بعد يوم بتطرد الإنسان. مش عارفين هيحصل إيه بعد كدة.

محمد عبد الغفار يقول...

المشكله فى عقله وعقل كل من لا يستطيع معرفه انه ابداً لن يكون بلا فائده الا اذا اراد هو ذلك
دور الأنسان لا ينقطع ، فقط يتبدل فى كل مرحله سنيه

Doba يقول...

سبحانه من له الدوام

noha gamal يقول...

بيكيا بيكيا كل شىء للبيع حتى الانسان ابن آدم الغلبان احساس سيطر على بطل القصة من اول يوم من قبل الاستغناء عنه وطلوعه على المعاش انهزم من قبل ما يبتدى .قصةرائعةيافضفضةوعيشتينىاحساس البطل تسلم ايديكى

راجى يقول...

موش ملاحقين على البوستات ، هاف تايم من فضلك
:)))

Ahmed Adel El-Feky يقول...

تعبيرك رائع جدا .. اول مره أجى هنا ومش هتبقى أخر مره إن شاء الله :))

YOURS يقول...

التقدم العلمى بقى سريع جداً سبحان الله لدرجه إن الإنسان بقى مش عارف يتزامن معاه أو حتى يلحقه !!! تدوينه رائعه إستمرى فى إمتاعنا يا حبى

Nivorsy يقول...

و الله يا فضفضه الشعور المهين و ان الواحد يحس فجأه ان دوره انتهى و مالوش قيمه فهلا حاجه تتعب و تجيب الاكتئاب و الشعور ده مليا ن و كتير قوي للأسف

Big Code يقول...

ولما كان العمل هو وسيلة تظهر فيها بوضوح شخصية المرء وتتجلى قيمته , لذا فإن نهايتها تحمل في النفس ابعادا تتعلق بالثقة في النفس والقدرة على العطاء

شعور صعب جدا
واختبرته كثيرة في روايات نجيب محفوظ

alo2ah يقول...

اممم ساعات بخاف أنتهي كما انتهى ذاك الرجل .. يعلوني الاهمال والصدأ .. بعد أن أكون محور حياة للجميع ..!
تدوينة مستني جدا

همسات دافئه يقول...

فضفضه انتي عبرتي بشكل واسع عن الانسان المغلق الغير متطور وللاسف هو حال معظم موظفي مصر

سبهللة يقول...

الراجل دة رجال اصيل ونادر فى الزمن دة
واحد غيره كان فرح بقراية الجرنال وفنجان القهوة واتبسط انه طلع معاش عشان يرتاح من شقا السنين

لكن كنت متوقعه انه ستنهار قواه ولن يتسطيع استكمال السير للمنزل فى اخر ايام عمله

سلمت يمناك يا فضفض
رائعة دائما

يا مراكبي يقول...

رابط جميل ومباشر بين الروبابيكيا وموظف الأرشيف الذي تحول إلى روبابيكيا هو الآخر بفعل التطور الغير مسبوق والذي لا يد له فيه .. انها طبيعة الأشياء والعصور على مر التاريخ وليس لهذا المثال فقط .. بل لأمثلة أخرى عديدة

القرآن الكريم